500 شخص يزحفون من فاس إلى الرباط للاحتجاج على شباط

06 سبتمبر 2013 - 15:12

 

 

يتعلّق الأمر بحوالي 500 من مستخدمي وكالة النقل الحضري بفاس، الذين تم تسريحهم شهر ماي الماضي بعد إعلان إفلاس الوكالة وتفويت القطاع إلى شركة خاصة. المتظاهرون الذين بدوا في حالة من الغضب الشديد، كانوا يعتزمون التوجّه إلى امام مقر وزارة الداخلية، ومنه إلى "باب السفراء"، المدخل الرئيس إلى القصر الملكي.

إلا أن إنزالا امنيا كثيفا حاصر المتظاهرين ومنعهم من الوصول إلى مقر الداخية ومدخل القصر الملكي، ليتوجّهوا بعد وقفة قصيرة أمام مسجد السنة، نحو الساحة المقابلة للبرلمان، حيث رددوا شعارات مطالبة بإعادتهم إلى العمل متهمين عمدة فاس والامين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، بتشريدهم.

البيان الذي وزّعه المتظاهرون، وحصلت "اليوم 24" على نسخة منه، يحمّل شباط المسؤولية عما أسموه مأساة إنسانية ادت إلى ارتفاعا حالات الطلاق في صفوف المستخدمين المسرحين، إلى 24 حتى الآن. وأوضح المتظاهرون في تصريحات لـ"اليوم 24"، أنهم سينتقلون إلى مقر الاتحاد المغربي للشغل، لتناول بعض الطعام والاستراحة فيه، قبل الانتقال إلى أمام المقر العام لحزب الاستقلال، من أجل الاعتصام أمامه. وأكد المتظاهرون الغاضبون أنهم مصرون على البقاء في الرباط إلى ان تتحقق مطالبهم. ويطالب هؤلاء المتظاهرون كلا من الحكومة والبرلمان، بالتحقيق في ملابسات إفلاس الوكالة وتفويت القطاع، مشككين في سلامة هذه القرارات.

 

شارك المقال

شارك برأيك