المنتخب المغربي ينهي تصفيات كاس العالم بتعادل لا يغني ولا يسمن من جوع

07 سبتمبر 2013 - 20:44

ومنح المهاجم يوسف العربي هدف التقدم للمنتخب الوطني بعدما تمكن من الوصول الى شباك الحارس الايفواري ابو بكر توري في حدود الدقيقة 53، قبل ان يتمكن المخضرم ديدي دروغبا من تعديل النتيجة فبل نهاية المباراة بحوالي سبع دقائق من ضربة جزاء صحيحة بعدما لمست الكرة يد المدافع زهير فضال.

وبخصوص  المستوى التقني لهذه المباراة التي حضرها اكثر من 45 الف متفرج، فقد فاجأ الناخب الوطني رشيد الطاوسي الجميع بعدما غير من النهج التكتيكي الذي كان عادة ما يعتمد عليه، بعدما دخل بخطة 3- 5- 2 بدل 4-4-2 ، حيث أشرك محمد امسيف في مركز حراسة مرمى، وثبت ثلاثة لاعبين في خط الدفاع ويتعلق الامر بكل من زهير فضال وعصام عدوة ومحمد اولحاج، وشغل كل من  عبد اللطيف نوصير الجهة اليمنى وزكاريا بركديش الممر الأيسر، في حين شغل صلاح الدين السعيدي مركز قشاش الى جانب يونس بلهندة، وامامهما كل من عمر القادوري في الجهة اليسرى وعبد العزيز برادة في الجهة اليمنى، في حين أنيطت مهمة راس الحربة للمهاجم يوسف العربي.

وخلال الجولة الثانية اشرك الناخب الوطني كل من منير العوبادي مكان عبد العزيز برادة، و محمد برابح مكان يونس بلهندة وعبد السلام بنجلون عوض عمر القادوري.

يشار الى ان المنتخب الوطني أنهى التصفيات الافريقية في الرتبة الثانية برصيد تسع نقطة جمعها من فوزين وثلاث تعادلات، في حين تعرض للهزيمة في مباراة وحيدة امام المنتخب التنزاني كانت سببا مباشرا في خروج النخبة الوطنية بخفي حنين.

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي