"البونية" ترافق حملة تحرير الملك العمومي بوجدة وتنتهي في الكوميسارية

09 سبتمبر 2013 - 10:06

 

فبعد تقدم عناصر الشرطة الإدارية رفقة أعوان السلطة التابعين للملحقة الإدارية الأولى إلى المقهى المذكور لحجز الطاولات والكراسي المخالفة لقانون الاستغلال المؤقت للملك العام وجه احد المستخدمين ضربة قوية إلى احد عناصر الشرطة الإدارية على مسوى الرأي والكتف، الشيء الذي رد عليه المعني بضربة مماثلة وتحولت واجهة المقهى إلى حلبة للصراع وتبادل الضرب، قبل أن تتدخل الشرطة بعين المكان التي عملت على استقدام الجميع إلى مقر الديمومة بولاية امن وجدة لانجاز محاضر الاستماع.

وفي اتصال هاتفي بعمر حجيرة ( الصورة)   رئيس الجماعة الحضرية ورئيس الشرطة الإدارية كشف بأنه سيعمل على سحب رخصة صاحب المقهى المعروف بنشره للفوضى بشارع محمد الخامس، والتي تمتد لاحتلال واجهات مؤسسات أخرى كمندوبية وزارة السياحة، وقال نفس المتحدث أن مواجهة ظاهرة احتلال الملك العام بالمدينة تقتضي تضافر الجهود بين الجماعة والسلطة والأمن، وكشف حجيرة  انه سبق وان سحب رخصة المعني بالأمر قبل آن يعيدها له بشروط "يبدوا انه لم يحترمها" يقول نفس المتحدث.

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي