نصف سكان طنجة بدون ماء ودعوات للتظاهر أمام شركة "أمانديس"

12 سبتمبر 2013 - 12:43

 

مسؤولو شركة "أمانديس" التي تدبر قطاع الماء والكهرباء بمدينة البوغاز، تقول إنها غير مسؤولة عن هذه الأزمة، وتعزو المشكلة إلى تدمير أنابيب الضخ الموجودة بمنطقة "اكزناية" وهي أنابيب تابعة للمكتب الوطني الصالح للشرب، وتمد أزيد من 60 بالمائة من الساكنة بالماء الصالح للشرب.

وأفادت مصادر مطلعة أن ورشا للبناء يشيد بالقرب من هذه الأنابيب، التي تمر فوقها شاحنات وآليات بناء ثقيلة، هي التي تسببت في تدميرها، وبالتالي انقطع الماء عن السكان المجاورين، قبل أن تنتقل الأزمة إلى السكان الموجودين بوسط المدينة.

 ويستعد السكان المتضررون إلى الخروج في مسيرات احتجاجية للتنديد بهذا الانقطاع المفاجئ، وللمطالبة بمحاسبة من تسب في هذه مياه أزمة غير مسبوقة بمدينة البوغاز.

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي