مواجهة جديدة بين الجزيرة والقنوات الوطنية بسبب كأس العالم للأندية

17 سبتمبر 2013 - 12:37

 

 سبب ذلك أن الشركة المالكة للحق الحصري، وهي قناة الجزيرة الرياضية، ستمارس الضغط للحصول على أعلى سعر، أو على الأقل تسويق منتوجها لدى جهات أخرى، خارج المغرب.

المصدر نفسه أوضح لـ» اليوم24 » أن «هذه المسألة مفهومة جدا، فالجهة المالكة للحق الحصري تدافع عن حقها في تسويق منتوجها بما يعود عليها بالنفع، وبالتالي فإن الحسم في بت القنوات المغربية لمباريات هذا الحدث العالمي الكبير قد تتأخر، وربما يحدث أن تأتي الموافقة في اللحظات الأخيرة، لأن هناك بالضرورة جهات أخرى تطلب بدورها حقها في البت، ومنها دول الفرق التي ستشارك في الكأس العالمية».

وكانت جهات على اطلاع بملف احتضان المغرب لمونديال المغرب عبرت عن قلقها إزاء إمكانية عجز القنوات المغربية عن بت مباريات المونديال، رغم أنه سينظم على أرضها، وإن قالت جهات غيرها إن هناك نية نحو منح قناتي الرياضية والأولى حق البت الأرضي الرقمي (تي إن تي)، على أن تنقل الجزيرة الرياضية، وهي المالك للحق الحصري، المباريات نفسها فضائيا، لتسوقها بالشكل الذي ترغب فيه.

وفي موضوع ذي صلة، ذكرت مصادر من لجنة تنظيم كأس العالم للأندية لكرة القدم، أن عملية بيع تذاكر الحدث العالمي الكبير للجمهور الراغب في حضور المباريات، ستنطلق مستهل شهر أكتوبر المقبل، من دون أن تحدد ثمن البيع، الذي يرجح أن يكون مرتفعا، حسبما كان ذكره وزير الشباب والرياضة، محمد أوزين، في وقت سابق، إذ قال إنه لا يعقل أن نرغب في إنجاح الحدث العالمي، ثم نطالب بأن تكون الأثمنة زهيدة.

وأوضحت المصادر نفسها أن لجنة الاتحاد الدولي لكرة القدم، التي زارت المغرب قبل ايام، ويرأسها الجزائري محمد راوراوة، أعطت موافقتها على جميع الخطوات المقترحة بخصوص بيع التذاكر، وزيارة موفدين عن الفرق المشاركة لتفقد الملاعب والفنادق وغير ذلك، فضلا عن إجراء قرعة المنافسات، التي حدد لها يوم 9 أكتوبر المقبل، وتتزامن، حسب المصادر نفسها، مع العملية الخاصة بتلقي طلب اعتماد الإعلاميين من أنحاء العالم لإجزاتها أو رفضها.

يشار إلى أن موقع «فيفا»، على شبكة الإنترنيت، تحدث من جهته عن توجيه محمد راوراوة شكره إلى «السلطات المغربية وأعضاء لجنة التنظيم المحلية على حسن سير جلسات العمل»، التي جمعتهما بين يومي 10 و13 شتنبر الجاري، على هامش زيارة لجنة الاتحاد الدولي للمغرب، مشيرا إلى أن رئيس الوفد الدولي «حث جميع المشاركين على مواصلة السير قدماً على نفس الطريق في سبيل إنجاح هذه البطولة المرموقة».

يشار أيضا إلى أن حوالي 46 كاميرا ستوضع رهن إشارة الجهة الناقلة بين ملعبي أكادير ومراكش لرصد كل تفاصيل المباريات، بمعدل 22 إلى 23 كاميرا في كل ملعب على حدة.

شارك المقال

شارك برأيك