"قضية السكاح".. محكمة بارس توجه له "التهم النرويجية" رسميا

20 سبتمبر 2013 - 15:19

 

البطل السابق قال لـ" اليوم 24"، إنه يعيش كابوسا مزعجا جدا، موضحا أنه يمر من ظروف قاسية منذ اعتقاله في مطار أورلي بالعاصمة الفرنسية باريس بتاريخ 19 يوليوز 2013، على خلفية طلب اعتقال دولي، مع أنه ضحية اختطاف ابنيه من قبل ما أسماه "أجهزة نرويجية اعتدت على حقه في الأبوة، وعلى حياته الشخصية، فضلا عن اعتدائها على حقوق بلد ككل".

خالد السكاح استحضر المثل المغربي القائل:"ضربو وبكى، سبقو وشكا"، مضيفا:"كيف يعقل أن أدخل المغربي بصفة نهائية سنة 2006، وأختطف أبنائي في سنة 2007، وأمنعهم من رؤية أهم، وأعتدي عليهم؟ ثم كيف يعقل أن أعتدي على حقوق السفير النرويجي، ووزير الخارجية، وأنا في بلد يحترم القانون، ويمكنني أن أعرض نفسي لمساءلة صعبة؟".

يشار إلى أن البطل العالمي، الذي يعيش، حسبما حكاه لـ" اليوم24"، هاتفيا، في ظروف سيئة جدا، إذ لا يملك ما يعتاش منه، سيما أنه يمر بحالة نفسية صعبة للغاية.

يشار أيضا إلى أن الجلسة المقبلة التي سيقف فيها السكاح في قفص الاتهام أمام محكمة باريس ستكون بتاريخ 30 أكتوبر المقبل، ومن هنا استغل الفرصة وطالب الحكومة المغربية بأن تعلن تضامنها معه بشكل ملموس.

 

شارك المقال

شارك برأيك