130 عائلة معزولة عن العالم الخارجي بنواحي جرادة لأكثر من 10 أيام

22 سبتمبر 2013 - 17:10

 

وكشفت مصادر محلية أن السكان إنقطع بهم التواصل مع العالم الخارجي منذ 12 يوما، بعدما تهاطلت على الدوار ومناطق أخرى بمنطقة عين بني مطهر أمطار عاصفية رفعت من منسوب "الوادي الشارف" او "الوادي الحي" بالتعبير المحلي (واد زا)، الذي يخترق الدوار في اتجاه سد الحسن الثاني، ومنه إلى نهر ملوية باعتباره احد روافده الرئيسيين.

وكشفت المصادر ذاتها أن التلاميذ بهذا الدوار لم يلتحقوا إلى حدود الساعة بالمدارس رغم مرور أكثر من أسبوع عن الانطلاقة الرسمية للموسم الدراسي، أما التلاميذ الذين يضطرون إلى قطع أزيد من 7 كلم للوصول إلى الإعدادية الوحيدة بالمنطقة فأصبح من شبه المستحيل الوصول إليها في ظل الظروف الحالية.

ويضطر بعض الأشخاص إلى المغامرة وسلك مسالك خطرة لقضاء بعض الأغراض ونقل المرضى في ظل غياب المواصلات، وتحطم القنطرة الوحيدة التي كانت أمل السكان في 2008 اثر الفيضانات التي عرفتها المنطقة الشرقية أيام قليلة بعد تشييدها.

في هذا السياق طالب محمد بلخيري رئيس فرع الهيئة المغربية لحقوق الإنسان ب"تكافايت" في تصريح ل"اليوم24" من السلطات المحلية بالإسراع لإيجاد حل لهذه الأزمة التي قال بأنها تنذر بكارثة، وطالب نفس المتحدث بالتعجيل في إخراج مشروع قنطرة جديدة التي قيل بأنها رصدت لها ميزانية 800 مليون سنتيم لانجازها، والتي ولم تخرج إلى الوجود إلى حدود الساعة، وكشف نفس المتحدث أن السكان بدأ صبرهم ينفذ ويهددون بشن احتجاجات غير مسبوقة أمام عمالة الإقليم في حالة عدم إيجاد حل استعجالي، "خاصة أن فصل الشتاء على الأبواب".

 

شارك المقال

شارك برأيك