رونالدينيو يتمسك بالمشاركة في مونديال الأندية بالمغرب

01 أكتوبر 2013 - 10:46

 

وأكد رونالدينيو، على حسابه الشخصي في موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت، أنه يثق في تماثله للشفاء من الإصابة قبل هذه البطولة ليشارك فريقه في رحلة البحث عن اللقب العالمي بعدما قاده قبل شهور لإحراز لقب كأس ليبرتادوريس التي أهلت الفريق لمونديال الأندية.

وأعاد رونالدينيو (33 عاماً) ذكريات الفوز بلقب كأس ليبرتادوريس عندما  كتب على تويتر "أتمنى" في إشارة لرغبته في المشاركة بمونديال الأندية  مثلما كان يتمنى قيادة فريقه للفوز بالكأس القارية.

وتحيط الشكوك بمشاركة رونالدينيو في مونديال الأندية حيث تعرض للإصابة أثناء مداعبته الكرة قبل أحد تدريبات الفريق في الأيام الماضية وتبين أن العلاج قد يستغرق نحو ثلاثة شهور بينما تقام البطولة بعد نحو شهرين ونصف الشهر.

وفي تصريحات إلى موقع "غلوبوسبورتي" الرياضي على الانترنت، قال  رونالدينيو إن الأطباء يعتبرون إصابته الحالية هي الأخطر في مسيرته  الكروية.

وقال رونالدينيو: "حدثت الإصابة قبل بداية المران. في المباريات نتعامل دائماً مع الكرة. شعرت بألم الإصابة في اليوم التالي".

وأوضح رونالدينيو أنه يبذل قصارى جهده من أجل التعافي سريعاً والمشاركة  في مونديال الأندية معرباً عن اعتقاده وثقته في المشاركة بالبطولة.

وقال اللاعب المخضرم "إنني متفائل. أنفذ البرنامج العلاجي بشكل صائب  تماماً ولدي ثقة هائلة".

شارك المقال

شارك برأيك