مطالب في الكونغرس بإلغاء الرسوم الجمركية على واردات الأسمدة من المغرب

22 مارس 2022 - 23:55

بضغط من المزارعين الأمريكيين المتضررين من ارتفاع أسعار منتجات الأسمدة بسبب الحرب الروسية في أوكرانيا، طالب أكثر من 80 عضوا بالكونجرس الأمريكي السلطات الفيدرالية بإلغاء الرسوم الجمركية المفروضة على الأسمدة الفوسافتية المستوردة من المغرب.

ووجه النواب المنتمون إلى الحزبين الديمقراطي والجمهوري رسالة إلى رئيس لجنة التجارة الدولية الأمريكية، طالبوه فيها بإعادة النظر في الرسوم الجمركية المفروضة على الأسمدة المغربية، إضافة إلى تعليق خطط فرض رسوم جديدة على واردات نترات الأمونيوم من ترينداد وتوباغو، وفق ما أوردته وسائل إعلام محلية.

وسجل المشرعون الأمريكيون في رسالتهم إلى اللجنة المذكورة أنه ومنذ قرار وزارة التجارة الأمريكية بفرض رسوم على واردات الأسمدة المغربية، فإن أسعار هذه الأخيرة ارتفعت بنسبة 93 في المائة.

وكانت السلطات الأمريكية قد فرضت العام الماضي، رسوما جمركية على الأسمدة المغربية بعد شكوى تقدمت بها شركة “موزاييك” التي تعد أكبر منافس محلي للأسمدة المغربية.

وأوضح النواب في رسالتهم أن التقلبات الدولية أثرت بشكل كبير على أسعار الأسمدة وعلى حال المزارعين الأمريكيين، وتوقعوا أن ترتفع نفقات الإنتاج الزراعي إلى أكثر من 6 في المائة هذا العام، خصوصا بعد تقليص منتجي الأسمدة الرئيسيين لصادراتهم نحو الولايات المتحدة.

وفي السياق نفسه، قال النواب، إن المزارعين المحليين يشتكون من ارتفاع أسعار الأسمدة بأكثر من خمس مرات مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، وهي ظروف تستدعي، في نظرهم، تجنب فرض أي رسوم على الواردات المغربية من الأسمدة خلال الفترة الراهنة.

وكانت شركة “موزاييك” الأمريكية طالبت من السلطات الفيدرالية في نوفمبر عام 2020 فرض رسوم تصل إلى 70 في المائة على الواردات المغربية، بدعوى أن الأخيرة تستفيد من دعم الحكومة المغربية ما يتيح لها قدرة أكبر على المنافسة.

وبعد أشهر من المداولات قررت السلطات الأمريكية في مارس من العام الماضي الاكتفاء بفرض 19 في المائة على الأسمدة المغربية و20 في المائة على الأسمدة الفوسفاتية القادمة من روسيا.

كلمات دلالية

أمريكا المغرب فوسفاط
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.