إطلاق منصة رقمية للمقاولات التجارية الناشئة بالمغرب (فيديو)

07 أبريل 2022 - 13:00

تم اليوم الخميس، إطلاق منصة رقمنة قطاع التجارة Moroccan Retail Tech Builder، وهي أول حاضنة للمقاولات الناشئة بالمغرب وإفريقيا خاصة برقمنة التجارة.

وترأس مراسيم إطلاق المنصة، وزير الصناعة والتجارة رياض مزّور، ورئيس جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية هشام الهبطي، والكاتب العام لمؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط عبد الهادي صهيب.

وتتوخى هذه المبادرة، بحسب بيان لوزارة التجارة والصناعة توصل “اليوم 24” بنسخة منه، مواكبة حوالي 100 من حاملي المشاريع من أجل تطوير حلول رقمية مبتكرة لفائدة التجار، وسيتم تصميم أدوات رقمية مبسطة لتمكين التجار من تحديث أنشطتهم وخلق القيمة.

وتندرج هذه المبادرة الوطنية، يضيف البيان، “في إطار مخطط إنعاش التجارة الذي يجعل من الرقمنة أحد الرافعات الكبرى لتحسين القدرة التنافسية للقطاع”.

ويروم المشروع، تسريع عملية التحول الرقمي وتعميم الخدمات الرقمية وتيسير المساطر والإجراءات الإدارية لفائدة المرتفقين.

وقال رياض مزّور إن “هذه المبادرة هي بداية المنعرج الرقمي لقطاع حيوي اضطلع بدور أساسي خلال الأزمة الصحية وتمثل إحدى الحلقات المتينة لاقتصادنا، فهي فعلا أحد أبرز مُوفّري مناصب الشغل وفاعل رئيسي بالنسبة للنمو الاقتصادي لبلادنا وعلى مستوى تحقيق سيادته الغذائية والحفاظ على الروابط الاجتماعية”.

وستطلق فحاضنة المقاولات الناشئة، حملة تواصلية لتحديد 100 مقاولة ناشئة ستستفيد من عرض مواكبة المنصة الوطنية لرقمنة التجارة MRTB، ويهم هذا العرض الذي يمتد إلى غاية سنة 2024، تسريع وإحداث واحتضان المقاولات المغربية الناشئة، التي هي مدعوة إلى اقتراح حلول رقمية مبتكرة مسخرة لخدمة قطاع التجارة.

وسيتم إيواء المستفيدين من هذه البرامج على مستوى مركز الابتكار ورياد الأعمال الإفريقي Startgate الذي سهرت على إنشائه جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، والذي أصبح يُدير تشكيلة واسعة من برامج الاحتضان والإحداث والتسريع.

ويعتبر محتوى برنامج الحاضنة MRTB، ثمرة شراكة بين القطاعين العام والخاص، بالتعاون مع كافة فاعلي قطاع التجارة. 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.