وزير الصحة: لمواجهة ظاهرة هجرة الأطباء يجب تحسين وضعيتهم المهنية وظروف اشتغالهم

25 أبريل 2022 - 17:00

قال وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، إن وزارته تعمل على الحد من ظاهرة هجرة الكفاءات الطبية الوطنية، من خلال اتخاذ مجموعة من الإجراءات، من بينها تحسين وضعية المهنيين وظروف اشتغالهم.

وأضاف الوزير في جوابه عن سؤال شفوي بمجلس النواب، “نعرف اليوم بأن أجرة الطبيب ارتفعت من 8000 درهما إلى 12 ألف درهما، بعد إقرار الرقم الاستدلالي، لكن الرتبة المجتمعية للطبيب تظل منخفضة بالمقارنة مع ما كان عليه الوضع سابقا”.

وأوضح آيت الطالب، أن “الاعتراف بخصوصية قطاع الصحة والحماية الاجتماعية، يُعدّ من المرتكزات الأساسية لإصلاح المنظومة الصحية الوطنية وتثمين الموارد البشرية”، مشيرا إلى “تحسين جاذبية القطاع بإقرار آليات مبتكرة للتشجيع والتحفيز قصد استقطاب الكفاءات الصّحية، داخل البلاد وخارجها، للعمل بالقطاع العمومي للصّحة وضمان استقرارها”.

ويرى الوزير أنه “تمت مراجعة وضعية الأطباء وظروف اشتغالهم وإصلاح وضعية ممارسة المهنة من خلال توسيع مجالات التكوين بالمستشفيات الجامعية الجديدة الجاهزة أو في طور البناء أو الدراسة (طنجة، العيون، ابن سينا، درعة تافيلالت، المؤسسات الخاصة)، وكذا في إعادة هيكلة المنظومة الصحية برمّتها وإصلاحها”.

وتحدث أيضا عن “تبني مقاربة تشاركية مندمجة عبر عقد عدة اجتماعات للحوار الاجتماعي القطاعي، لمناقشة العديد من القضايا التي تهمّ مستقبل قطاع الصّحّة والحماية الاجتماعية ببلادنا، من بينها الخطوط العريضة المؤطرة لمشروع الوظيفة الصحية، والأولويات المطلبية للعاملين بالقطاع”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.