شبيبة أخنوش تهاجم بنكيران وتحمله مسؤولية "التراجعات" و"فشل" التجربة الحكومية

28 أبريل 2022 - 08:00
رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران رفقة وزيره للفلاحة الملياردير عزيز أخنوش - ارشيف
أدانت شبيبة التجمع الوطني للأحرار الخرجة الأخيرة لعبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، والتي هاجم خلالها رئيس الحكومة عزيز أخنوش، معتبرة إياها بـ “حملات التشويش والمزايدات، التي يقودها أحد الأطراف الذي فشل في تجربة التسيير الحكومي خلال العشر سنوات السابقة، والتي تحاول التنصل من مسؤولياتها التي كانت سببا مباشرا في مجموعة من التراجعات التي تعرفها بلادنا”.
ودعت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية في بلاغ لها إلى اليقظة والحذر من “الحملات الإعلامية المصطنعة في بعض مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تحاول التشويش على عمل الحكومة في بداياته باختلاق الأكاذيب والإشاعات”، منوهة بالتدابير والإجراءات “الهامة التي تعكس حرص الحكومة على حماية القدرة الشرائية للمواطنين، والتي تمثلت في دعم مهنيي النقل للحفاظ على أسعار نقل السلع والأشخاص، إضافة إلى دعم أسعار الغاز والكهرباء والسكر والدقيق.
كما أشادت شبيبة حزب “الحمامة” بما اعتبرته “وفاء الحكومة بمجموعة من الالتزامات المسطرة في البرنامج الحكومي، والتي لقيت تجاوبا إيجابيا منقطع النظير لاسيما برنامجي أوراش وفرصة، اللذين يساهمان في تعزيز إدماج الشباب في الحياة الاقتصادية والاجتماعية”.
وفي الوقت الذي نوهت بمكتسبات القضية الوطنية، التي ما فتئت بلادنا تحققها بفضل الحكمة الملكية الرشيدة ونجاح الجهود الدبلوماسية التي يقودها جلالة الملك نصره الله، أشادت شبيبة أخنوش بدينامية عمل الحكومة وفعاليتها في إخراج المراسيم المتعلقة بورش الحماية الاجتماعية، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية مما سيمكن ملايين المواطنات والمواطنين المغاربة من الاستفادة من امتيازات عديدة في مجال الحماية الاجتماعية. وهنأ شباب الحزب الفرق الوطنية المتأهلة لنصف نهائيات كأس العصبة الإفريقية، وكأس الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم، واعتبروا ذلك يعكس الصحوة الكروية المغربية في القارة الإفريقية.
وعبر عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار خلال الاجتماع عن ثقته في الكفاءات والطاقات الشابة، التي تزخر بها الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، مشيدا بالعمل المتميز والنوعي للمكتب السابق للفيديرالية الوطنية، مما ساهم في النجاح الكبير الذي حققه الحزب خلال استحقاقات 08 شتنبر.
ودعا أخنوش إلى مواكبة واحتضان المنتخبين التجمعيين الشباب، الذين يقدر عددهم بـ 3000 منتخبة ومنتخب شاب في مختلف مواقع المسؤولية التدبيرية، مؤكدا على ضرورة مواصلة الدينامية، التي خلقها شباب الأحرار خلال السنوات الخمس الماضية، عبر تنظيم مبادرات وأنشطة تأطيرية في مختلف المجالات التي تهم الشباب المغربي.
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.