ملك الأردن يقلل من قيمة إقامة علاقات بين العرب وإسرائيل ما لم تحل القضية الفلسطينية

19 مايو 2022 - 12:00

لأول مرة، خرج الملك الأردني عبد الله الثاني، للحديث عن توجه عدد من الدول العربية، من بينها المغرب، نحو ربط علاقات مباشرة مع اسرائيل، وانعكاس هذا التوجه على القضية الفلسطينية، التي تعد الأردن فاعلا رئيسيا فيها. وقلل العاهل الأردني من قيمة هذه العلاقات، ما لم تحل القضية الفلسطينية.

وشبه عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني، علاقات الدول العربية مع إسرائيل “بمن يخطو خطوتين للأمام ومثلهما للخلف”.

وفي مقابلة له مع الجنرال المتقاعد هربرت ماكماستر، ضمن البرنامج العسكري المتخصص “Battlegrounds”، الذي ينتجه معهد هوفر في جامعة ستانفورد الأمريكية، صور في زيارته الأخيرة للولايات المتحدة، وفق بيان أصدره للديوان الملكي، أمس الأربعاء، وتلقت الأناضول نسخة منه، قال الملك عبدالله، إن حديثه “مستمر مع الرؤساء الأمريكيين بالتأكيد على أن تجاهل الشرق الأوسط سيعود عليكم بمخاطر أكبر إذا لم تكونوا حريصين ولذلك يجب حل القضية الفلسطينية”.

وشدد العاهل الأردني، على أنه “لا بديل عن حل القضية الفلسطينية”، قائلا :”مهما أقيمت علاقات بين الدول العربية وإسرائيل، إذا لم تحل القضية الفلسطينية فهذا من منظورنا كمن يخطو خطوتين للأمام وخطوتين للخلف”.

ومن أصل 22 دولة عربية تقيم ست دول علاقات رسمية معلنة مع إسرائيل، وهي مصر والأردن والبحرين والإمارات والسودان والمغرب.

ويأتي حديث العاهل الأردني عن العلاقات العربية الاسرائيلية، بعد  رفض الأردن مشاركة وزير الخارجية أيمن الصفدي، في قمة النقب التي حضرها وزراء خارجية المغرب ومصر والإمارات والبحرين، إلى جانب وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية أنطوني بلينكن وإسرائيل يائير لابيد.

 

كلمات دلالية

إسرائيل ملك الأردن
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.