ابن كيران مستمر في انتقاد "البام" لكنه كال المديح إلى بعض قادته

30 مايو 2022 - 15:30

وجه عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية رسائل سياسية إلى قيادات في حزب الأصالة والمعاصرة، وتحديدا عبد اللطيف وهبي، الأمين العام للحزب، وفاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، وأحمد اخشيشن، عضو مكتبه السياسي.

وقال ابن كيران خلال مؤتمر حزب العدالة والتنمية بجهة مراكش أسفي، الأحد، إن عبد اللطيف وهبي يزوره ويأخذ صور فوتوغرافية معه، وينشرها على صفحته من أجل أن يوجه رسالة إلى عموم المغاربة، مفادها بأن علاقة حزب العدالة والتنمية بالأصالة والمعاصرة صارت جيدة، وتم القطع مع الحالة التي كانت عليها العلاقة بين التنظيمين السياسيين.

وتهكم ابن كيران على وهبي بالقول: “كان يأتي عندي وهبي ليتمم” بعدما دخل مع مع البام في صراع خلال ترؤس إلياس العماري لمكتبه السياسي، قبل أن يقدم استقالته.

كما وجه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية رسائله المشفرة إلى فاطمة الزهراء المنصوري، عمدة مدينة مراكش، حين قال “السياسة دوارة آ المنصوري”، مشيرا إلى أن إقالتها لمحمد العربي بلقايد، القيادي في حزب “المصباح” خلال ولايتها الأولى على رأس عمودية المدينة الحمراء في يناير 2015 لا يمكن نسيانه، مذكرا إياها بأنه قال لها إن بلقايد سيعود رئيسا للمجلس، وهو ما تأتى في شتنبر 2015، حيث انتخب عمدة لمدينة مراكش لأول مرة.

وأشاد ابن كيران بأحمد اخشيشن، الرئيس السابق لمجلس جهة مراكش أسفي، واصفا إياه بأنه “رجل طيب وخلوق وكفاءة محترمة”، مشيرا خلال كلمته التي ألقاها بعيدا عن الصحافة إلى أنه اشتغل معه على ملف التعليم ولمس فيه الاحترام والجدية. وأوضح الرجل الأول في حزب “البيجيدي” أنه هو ما طالب مستشاري حزب “المصباح” بالإشتغال إلى جانب اخشيشن بمجلس جهة مراكش أسفي والتعاون معه دون معارضة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.