برلمانيون ورؤساء جماعات بجهة مراكش أسفي يدعمون نزار بركة ويرفضون الإقصاء من المجلس الوطني

08 يونيو 2022 - 12:00

أكد برلمانيون ورؤساء جماعات ومسؤولون في حزب الاستقلال بجهة مراكش أسفي تمسكهم بعضوية البرلمانيين ومفتشي الحزب وأعضاء اللجنة المركزية بالصفة وتمثيلية الروابط المهنية داخل المجلس الوطني لحزب “الميزان”، باعتبار هذه الفئات تعتبر البنيات الأساسية التي يقوم عليها الحزب، والتي تقوم بالتفكير والتدبير والتعبير عن مواقف الحزب السياسية.

ورفض بلاغ صادر عن القيادات، التي اجتمعت أمس السبت بمدينة أسفي، مقترحات خلوة اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال المنعقدة نهاية الشهر الماضي بتقليص عدد أعضاء المجلس الوطني من 1200 عضو  إلى ما يقارب 500 عضو فقط، مع إلغاء عضوية أعضاء فريق الحزب داخل مجلس النواب بالصفة في المجلس الوطني.

وعبر المنتخبون والمسؤولون الحزبيون المنتمون لمراكش وأسفي والحوز وشيشاوة وقلعة السراغنة والرحامنة عن الدعم الكامل للأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، والتمسك بمحورية منصبه ودوره في الحفاظ على هوية ووحدة الحزب.

ونوه أعضاء مجلس النواب وعضو مجلس المستشارين، ومجموعة من أعضاء اللجنة المركزية ومجموعة من مفتشي الحزب ومنتخبي الحزب بمجلس الجهة بالمساهمة النوعية والمثمرة للحزب في الدينامية الجديدة، التي يشهدها المغرب، وانخراطه في أجرأة النموذج التنموي الجديد، ومسيرة الإصلاحات الحكومية الكبرى لتنزيل الأوراش الملكية الاستراتيجية الهامة.

وأشاد استقلاليون بالنتائج “الباهرة”، التي حققها حزب الاستقلال بقيادة نزار بركة في مختلف الاستحقاقات الانتخابية البرلمانية والجهوية والجماعية والمهنية الأخيرة، والثمثيلية الوازنة والمشرفة في مختلف هياكل وبنيات المؤسسات المنتخبة بجهة مراكش آسفي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.