المعارضة تقاطع دورة المجلس الإقليمي لقلعة السراغنة

13 يونيو 2022 - 20:00

تأجلت الدورة العادية للمجلس الإقليمي لقلعة السراغنة لشهر يونيو الجاري، بعد تعذر توفر النصاب القانوني لعقدها، وذلك بعد تخلف 12 عضوا عن الحضور، الذين يشكلون المعارضة.

واعتبر الأعضاء الغائبون عن دورة المجلس الإقليمي بقلعة السراغنة، اليوم الاتنين، في بلاغ للرأي العام أن الغياب سببه استمرار رئيس المجلس الإقليمي في خرقه مقتضيات مواد القانون التنظيمي 112.14، معبرين عن أسفهم لعدم تفعيل مقتضيات المواد 65 و 77 من القانون التنظيمي 112.14 المتعلق بالعمالات والأقاليم، ودورية وزير الداخلية عدد D1750 بتاريخ 14 يناير 2022 في حق رئيس المجلس الإقليمي، احتراما للمبدأ الدستوري المتعلق بربط المسؤولية بالمحاسبة، واحتراما للتشريعات المغربية الجاري بها العمل.

وأشار البلاغ إلى استغلال رئيس المجلس الإقليمي للصفقة رقم 2/2021/BP من خلال ربط مصلحته الشخصية بمصالح المجلس بالاستفادة من تبليط الزنقة المؤدية إلى مقر سكناه من طرف المقاولة النائلة للصفقة المذكورة بدفتر الشروط الخاصة للصفقة، والذي لا يشمل الأشغال المتعلقة بتزفيت الزنقة المؤدية إلى منزله الخاص.

وأوضح المعارضون أن الرئيس امتنع عن عرض النقط المدرجة بجداول أعمال بعض الدورات على اللجان الدائمة لدراستها، في مخالفة واضحة للفقرة الثانية من المادة 29 بالقانون التنظيمي، وتعمده إقصاء اللجان التي تنتمي للأغلبية الجديدة.

وكشف المحتجون عن رفض الرئيس عقد دورة استثنائية بناء على طلب أغلبية المجلس، في خرق  للمادة 37 من القانون التنظيمي، من خلال الرسالة الأولى الموجهة للمجلس الإقليمي بتاريخ 10 ماي 2022، والتي كانت تتضمن بعض النقط المستعجلة المرتبطة بالمصالح الآنية لساكنة الإقليم المتمثلة في الماء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.