التوفيق يقرر خطبة موحدة لصلاة الجمعة حول "نعمة الماء"

22 يونيو 2022 - 20:30

أفاد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق بأن المُذكرة التي وجهها إلى أئمة وخطباء مساجد المملكة، بخصوص التقيد بخطبة بعد غد الجُمعة حول “نعمة الماء”، تندرج في إطار مواكبة الوزارة لبعض القضايا التي تتطلب حث المصلين وتذكيرهم بأهميتها.
وأضاف الوزير، في تَصريح لمَوْقع (اليوم 24)، بأن الوزارة سبق لَهَا توجيه مُذكرات في الموضوع نفسه، بالنظر إلى أهمية الماء الذي نهى الله تعالى عن تَبْذيره.
المذكرة التي وجهها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، إلى المندوبين الجهويين للوزارة، طالب فيها بالحرص عَلَى توصل جَميع المندوبين الإقليميين بالمذكرة ونص الخُطبة الموحدة، وحَثهم على وجوب التقيد بنص الخطبة الموحدة وعدم التصرف فيها.
مما جاء في نص الخطبة “عباد الله، إن الإسلام يوجب علينا المحافظة على نعمة الماء وشكر الله تعالى بعدم تبذيرها لما لها من دور استراتيجي في التنمية الشاملة، وهذا ما جعل بلادنا تولي تدبير المياه أهمية قصوى، حيث نهجت سياسة مالية اتسمت بالاستشراف والاستباقية من خلال إنجاز بنية تحتية مائية مهمة مكنتها من ضمان حاجياتها من هذه المادة الخيرية”.
وجاء في الخطبة الثانية “أيها المؤمنون، الماء من أعظم وأجل نعم الله على خلقه وذهابه انتهاء للحياة وتبذيره سلوك مذموم… إن الاقتصاد في الماء أهم من الاقتصاد في غيره، إذ عليه يتوقف كل شيء في الحياة، والناس عاجزون عن صنعه، بل وحتى عن استيراد كفايتهم منه، ولذلك يتوعد الله من لا يقدرون قيمته بقوله تعالى: {قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا فمن كم بماء معين}، فإن لم تقتصد فيه صار غورا لا يدرك إلا بالحفر في الأعماق”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.