مطالب حقوقية بالتحقيق في أحداث مليلية

30 يونيو 2022 - 19:00

تتزايد المطالب الحقوقية، بضرورة التحقيق في أحداث مليلية الأسبوع الماضي، والتي أودت بحياة أزيد من عشرين مهاجرا، وسط استعداد فاعلين حقوقيين للاحتجاج على ما وقع وسط العاصمة الرباط.

وفي السياق ذاته، راسلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور، الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف من أجل فتح تحقيق في الأحداث الدامية التي راح ضحيتها عدد من المهاجرين وأصيب فيها أفراد من القوات العمومية يوم الجمعة 24 يونيو 2022.

 

وقالت الجمعية، إنه في إطار متابعتها المتواصلة لفاجعة الجمعة الأسود بالناظور، راسل الفرع المحلي للجمعية الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالناظور، بشأن الأحداث الدامية التي راح ضحيتها العشرات من المهاجرين غير النظاميين وطالبي اللجوء بالمعبر الحدودي “باريو تشينو” والمناطق المجاورة له، يوم الجمعة 24 يونيو 2022.

وقد نصت المراسلة على مطالبته بالتدخل العاجل لفتح تحقيق قضائي شامل ونزيه في هذه الأحداث، من أجل تحديد المسؤوليات ومعرفة العدد الإجمالي للضحايا وتحديد هوياتهم، والأمر بإجراء عمليات التشريح اللازمة لجميع الجثث قبل الإذن بدفنها.

وفي سياق متصل، أعلن ائتلاف من الجمعيات المدافعة عن حقوق الإنسان وفعاليات المجتمع المدني المساندة لحقوق المهاجرين، الأربعاء، عن تنظيم وقفة للتنديد بأحداث سياج مليلية.

وأوضح الائتلاف أن الوقفة، تأتي للمطالبة بفتح تحقيق وطني ودولي لإلقاء الضوء الكامل باستقلال تام على الأحداث والمسؤولين ومخلفات سياسات الهجرة التي يمولها الاتحاد الأوربي وتنفذها الدول.

وأعلنت النيابة العامة الإسبانية، الثلاثاء، عن فتح تحقيق في الواقعة. وقال مكتب المدّعي العام الإسباني في بيان، إنّه “طلب فتح تحقيق لتسليط الضوء على ما حدث”. وعزت النيابة العامة هذا القرار إلى “خطورة الأحداث التي قد تكون مست الحقوق الإنسانية الأساسية للأشخاص”.

وجاء إعلان النيابة العامة الإسبانية بعد ساعات من مطالبة الأمم المتحدة بإجراء تحقيق مستقل في هذه المأساة، الأكثر دموية على الإطلاق عند سياج مليلية المحتلة، واتهمت الأمم المتحدة كلا من المغرب وإسبانيا “باللجوء المفرط إلى القوة” ضد هؤلاء المهاجرين، كما جاء على لسان الناطق الرسمي باسمها ستيفان دوجاريك.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.