فرنسا تنهي أكبر محاكمة ضد الإرهاب بإدانة صلاح عبد السلام بالسجن مدى الحياة

29 يونيو 2022 - 23:30

أدانت محكمة جنائية، اليوم الأربعاء، صلاح عبد السلام، بالسجن مدى الحياة، والذي يُعتقد أنه العضو الوحيد الباقي على قيد الحياة في المجموعة التي نفذت أعنف هجوم شهدته فرنسا في وقت السلم، بتهمتي الإرهاب والقتل.

واستغرقت المحاكمة، التي جرت في قاعة محكمة مصممة خصيصا في قصر العدل التاريخي في باريس، 9 أشهر، وشارك فيها أكثر من ألفي مُدع وما يزيد عن 300 محام.

وأعلن « داعش » مسؤوليته عن الهجمات التي قتل فيها 130 شخصا وأصيب المئات، وحث أتباعه على شن هجمات في فرنسا بسبب مشاركتها في القتال ضد التنظيم الإرهابي في العراق وسوريا.

صلاح عبد السلام، هو العضو الوحيد الذي ما زال على قيد الحياة من المجموعة المنفذة لاعتداءات 13 نونبر 2015 في باريس، وسبق أن “اعتذر” للضحايا الجمعة، وذرف دموعا في نهاية استجوابه الأخير أمام محكمة الجنايات الخاصة في باريس.

 

وبدأت قبل أسبوع جلسة الاستجواب الأخيرة لصلاح عبد السلام، وانتهت بعد ظهر الجمعة بأسئلة جهة الدفاع، وأكد المتهم الرئيسي طوال الأيام الثلاثة أنه كان يجب عليه أن يفجر نفسه في حانة في الدائرة 18 في باريس، لكنه “تخلى عن الفكرة” عند رؤية شباب يشبهونه ويستمتعون بوقتهم.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي