مسؤول مغربي: اقتحام مليلية نفذته "مافيا دولية" بعنف شديد

30 يونيو 2022 - 11:00

خرجت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، للتعليق لأول مرة، على أحداث مليلية، التي أودت بحياة 23 مهاجرا، وتسببت في جر انتقادات حقوقية على المغرب.

وقال مسؤول بالخارجية المغربية، الأربعاء، لوكالة الأناضول التركية، إن اقتحام المهاجرين لمدينة مليلية، « نفذته شبكات مافيا دولية منظمة، تعمل في الاتجار بالبشر ».

وأفاد المسؤول المغربي الأناضول، -مفضلا عدم نشر اسمه- : بأنه « تم تنفيذ الهجوم بعنف شديد وبطريقة مخططة عند نقطة دخول حدودية للتفتيش، بين الناظور ومليلية ».

وأضاف: « الحاجز الحدودي شهد تدفقا هائلا للمهاجرين، مما أسفر عن مقتل 23 مهاجرا وإصابة 76 آخرين، بينهم 18 لا يزالون في المستشفى ».

وتابع: « قام المهاجرون المسلحون بالعصي والحجارة والسكاكين، بمهاجمة عناصر الأمن المغربي، مما أدى إلى إصابة 140 منهم، أحدهم لا يزال في المستشفى ».

وأردف: « المغرب يستنكر المأساة الإنسانية، وسيواصل العمل بحزم وبلا هوادة، ضد شبكات التهريب الدولية للبشر ».

ولم يذكر المسؤول المغربي تفاصيل أكثر عن شبكات الاتجار بالبشر التي يقصدها.

وعبرت الأمم المتحدة، عن أسفها للأحداث التي وقعت الجمعة الماضية على السياج الحدودي لمدينة سبتة المحتلة، والتي أودت بحياة 23 مهاجرا على الأقل، حسب الحصيلة الرسمية المعلن عنها، وسط غضب حقوقي ومطالب بفتح تحقيق لكشف حيثيات الحادث.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إنه يعبر عن أسفه لما وقع في مليلية، وقال ” نحن نأسف بشدة لهذا الحادث المأساوي وفقدان الأرواح، ونحتاج إلى طرق هجرة عالمية جيدة الإدارة تشمل بلدان المنشأ والمقصد والعبور”.

وأحال دوجاريك على المواقف التي أبدتها كل من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة حول الحادث، حيث دعت كلا من المغرب وإسبانيا، إلى إعطاء الأولوية لسلامة المهاجرين واللاجئين، وتجنب الاستخدام المفرط للقوة، واحترام حقوقهم الأساسية.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي