المغرب يراهن على ثمانية أصناف جديدة من الصبار لوقف زحف الحشرة القرمزية

03 يوليو 2022 - 16:00

بعد سنوات من المعاناة وتضرر المنتوج المحلي، بات المغرب يعلق آماله على ثمانية أصناف جديدة من الصبار، لمقاومة الأضرار التي خلفها انتشار الحشرة القرمزية.

وفي ذات السياق، قال وزير الفلاحة محمد الصديقي، وهو يتحدث في مؤتمر لحزب التجمع الوطني للأحرار نهاية هذا الأسبوع بكلميم، بخصوص الصبار، الذي تعد مدينة سيدي إفني عاصمة له على المستوى الوطني، وفي الوقت الذي تضرر في السنوات الأخيرة من الحشرة القرمزية، إنه تم التوصل إلى 8 أصناف جديدة مقاومة للحشرة المذكورة.

وأوضح الصديقي،  أن وزارته ستعمل على غرس حوالي 50 ألف هكتار من هذه الأصناف، بعدما خصصت لغرسه وتثمينه ميزانية تصل إلى 600 مليون درهم، مشيرا في ذات الصدد أن جهة كلميم واد النون ستستفيد كذلك من البرنامج الوطني لغرس 5 ملايين نخلة.

حديث الصديقي عن هذه الأصناف، يأتي بالتزامن مع تحديد الفرع الإقليمي لتنسيقية أكال بتزنيت يوم 16 يوليوز القادم موعدا للاحتجاج ضد السياسات الفلاحية في المنطقة، وأساسا الحشرة القرمزية التي قال أن السلطات لم تبادر لوقف انتشارها.

واستنكرت التنسيقية هذا الأسبوع “انتشار الحشرة القرمزية التي تسببت في ظرف وجيز في الإبادة التامة لنبتة الصبار، في غياب أي مبادرة من السلطات المختصة لمعالجة الوضع وتعويض المتضررين”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.