بنك المغرب يحتفل بالذكرى العشرين لإحداث متحفه ويفتتح معرضا لـ"الفن والنقد" (+فيديو)

04 يوليو 2022 - 14:00

فيديو: ياسين بنميمي

دشن بنك المغرب، اليوم الإثنين، الاحتفال بالذكرى العشرين لإحداث متحف بنك المغرب، بتنظيم ندوة صحافية وافتتاح معرض “الفن والنقد”، بفضاء متحف محمد السادس الثقافي.

وقالت حنان الحريزي، نائبة مدير متحلف بنك المغرب، في تصريح لـ”اليوم 24″، إن برنامج الحدث الثقافي، يعرف تنظيم عدة أنشطة من فاتح يوليوز إلى 31 دجنبر المقبل، تتعلق أساسا بتنظيم أربعة معارض مؤقتة ارتباطا بموضوع “الفن والنقذ”.

وتم بالمناسبة “إصدار ميدالية تذكارية بمناسبة الذكرى العشرين لمتحف بنك المغرب”، و”إصدار طابع بريدي يطبع لأول مرة في دار السكة في إطار اتفاقية الشراكة الموقعة مع بريد المغرب”، كما تم “إعداد فيلم استعادي يسلط الضوء على أبرز الأحداث التي شهدها متحف بنك المغرب”، كما سيعرف البرنامج “تنظيم ورشات تربوية وأيام الأبواب المفتوحة لفائدة العموم”.

وترى نائبة مدير متحف بنك المغرب، أن “المعارض الأربعة، التي سيتم تنظيمها بأربع مؤسسات ثقافية كبرى عبر المملكة، تعكس ثراء المجموعات النقدية والفنية التي يتوفر عليها المتحف”.

المعرض الأول الذي جرى افتتاحه اليوم بمتحف محمد السادس بالرباط، يبرز “الورقة البنكية المغربية بعيون التاريخ والفن”، ويسلط الضوء على تاريخ عدة فترات زمنية، منها تاريخ الأعمال الفنية والصور الكولونيالية الوثائقية والفنية، وتاريخ الحماية واستقلال المغرب، وأخيرا تاريخ الفن في المغرب وتاريخ الفن الغربي.

وينتقل المعرض عبر المواضيع والصور التي تعود إلى التيار الاستشراقي والفن الكولونيالي، ومرورا بالموروث المعماري والزخرفي والأعمال الفنية الأولى للرسامين المغاربة، وانتهاء بإبداعات فناني الحداثة، كما يكشف عن المراجع الغنية من الصور المعتمدة من طرف الرسامين التشكيليين، ومصممي ونقاشي الأوراق البنكية.

ويرتقب أن يحتضن قصر الباهية في مراكش، معرضا لـ”فن الخط النقدي في المغرب”، حيث “تم إدراج فن الخط ضمن معرض يسلط الضوء على مجموعة مختارة من القطع النقدية والأوراق البنكية والمخطوطات والأعمال الفنية والمجوهرات”.

وبحسب متحف بنك المغرب، يسرد المغب “نشأة وتطور أسلوب فن الخط خاصة على النقود والأعمال الفنية منذ ظهور الإسلام إلى يومنا هذا”

أما المعرض الثالث، والذي سيحتضنه رواق الفن المعاصر محمد الإدريسي بطنجة، يحمل عنوان، “فن ورسوم النقود القديمة المغربية”، ويقول المنظمون له، إن “الرسومات المنقوشة على القطع النقدية للمغرب العتيق، لا سيما تلك الخاصة بمملكة موريطانيا، تنفرد بصور الأشخاص والأشكال الرمزية”.

وقد خُصص هذا المعرض لصور النماذج الرأسية ولرموز هذه الحقبة من خلال إبراز خصائصها الفنية ومعانيها المتعددة بشكل ينسجم مع سياقها التاريخي والثقافي، ويتضمن المعرض قطعا أثرية تعود لهذه الفترة التاريخية، تعزز البعد الرمزي والسياسي والثقافي والاقتصادي للأيقونات المنتجة.

وأخيرا، يحتضن متحف بنك المغرب في الرباط، معرض “المهن الفنية لدار السكة”،ليختتم بذلك مشروع “الفن والنقد”، بتقديم مجموعة مختارة من الأوراق والقطع النقدية الموثقة من حيث إنجازها الفني.

ومن خلال الأرشيف الوثائقي واللوحات الفنية، يحتفي معرض المهن الفنية لدار السكة بأهم الإصدارات منذ سنة 1987 إلى يومنا هذا، ويتناول مميزات الصور المعاصرة للأوراق والقطع النقدية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.