بسبب تسجيل صوتي لقضاة تحدث عن اتهامات ب"السمسرة" في المحاكم... المحامون ينتفضون ويرفضون الإساءة لمهنة المحاماة

10 يوليو 2022 - 16:30

دخلت فيدرالية جمعيات المحامين الشباب بالمغرب على الخط، في قضية تسجيل صوتي منسوب لقضاة حول وجود تدخل في تدبير ملف قضائي معروض على أنظار هيئة قضائية يتابع فيه أحد الأشخاص في حالة اعتقال، وعبارات تمس بسمعة بعض أعضاء هيئة الدفاع.

مضمون التسجيل الصوتي، وما تضمنه من معطيات، حسب الفيدرالية، يعد خرقا سافرا لمقتضيات الفصل 109 من الدستور، والذي يحضر ويمنع كل تدخل في القضاء، ويعتبر القاضي المفرط في استقلاله مرتكبا لخطأ جسيم، يستدعي ويستتبع تطبيق القانون في حقه وإحالته على التأديب، منبها إلى ما وصفه باستفحال الفساد وشيوع الزبونية والمحسوبية داخل منظومة العدالة

ما تضمنه التسجيل الصوتي ترى فيه الفيدرالية حسب بلاغ أصدرته اليوم، حنثا باليمين التي يلزم القاضي بتمثلها حين ممارسته المهنية، رافضة ما وصفه بالإساءة التي قال إنها مست المحامين، والصادرة حسب قولها عن قضاة لتبرير فساد قضائي ، منددا بلاغ المحامين الشباب بمضمون التسجيل الصوتي “وما تضمنه من اتهامات جوفاء طالت جسم ومهنة المحاماة”.

المحامون، طالبوا بتدخل للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، من أجل فتح تحقيق نزيه وشفاف مع الأسماء المساهمة في التيجيل الصوتي بشأن الوقائع المضمنة به، وترتيب الآثار القانونية على ذلك، بالنسبة للمفرط والمتدخل في استقلالية القضاء على حد سواء، وذلك من أجل إعادة الاعتبار للعدالة بكافة مكوناتها ولتعزيز ثقة المواطنين بها.

وأعلن ناجيم بنسامي، الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، عن إجراء بحث يروم التحقق من حقيقة وظروف وخلفيات ما تم تداوله في بعض منصات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري، من تسجيل صوتي منسوب لقضاة حول وجود تدخل في تدبير ملف قضائي معروض على أنظار هيئة قضائية يتابع فيه أحد الأشخاص في حالة اعتقال، وعبارات تمس بسمعة بعض أعضاء هيئة الدفاع.

وكشف الوكيل العام، مساء أمس، أن النيابة العامة عملت على إعطاء تعليماتها للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، من أجل إجراء بحث يروم التحقق من حقيقة وظروف وخلفيات ما ورد بالشريط الصوتي من معطيات، والاستماع إلى كل من له علاقة بالموضوع، وإجراء جميع التحريات اللازمة لبلوغ ذلك. هذا وحالما تنتهي الأبحاث سوف يتم ترتيب الآثار القانونية اللازمة على ذلك.

التسجيل الصوتي المسرب هو لحوار دار بين رئيسة غرفة لمحكمة النقض ورئيس غرفة الجنايات بمحكمة البيضاء، ومضمون الحوار الذي جرى بينهما يتحدث عن وجود “سماسرة” وعبارات تمس بسمعة بعض المحامين.

وينتظر تبعا لهذه التطورات، أن ينظم المئات من المحامين يوم الثلاثاء المقبل وقفة أمام القاعة 7 بمحكمة الاستئناف، من أجل الاحتجاج على هذه الاتهامات التي جاءت في التسجيل الصوتي المتداول.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.