نقابات في الغرفة الثانية تدعو لتحسين وضعية موظفي قطاع الماء

14 يوليو 2022 - 07:30

عبر المُسْتشار البرلماني عن مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمَجْلس المستشارين، لحسن نازهي عن استياء نقابته من تهميش الموارد البشرية بوزارة التجهيز والماء (قطاع الماء).

وأضاف المتحدث ذاته في معرض تعقيبه على جواب وزير التجهيز والماء، نزار بركة خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين أول أمس الثلاثاء، بأن ما يتحدث عنه الوزير من خطط واستراتيجيات لتدبير ندرة المياه تضطلع بها كفاءات وأطر القطاع المائي، مما يتطلب أن تتم العناية بها والاستجابة لمطالبها.

وفي الوقت الذي طالب فيه المصدر نفسه بإعادة الاعتبار إلى الموارد البشرية، انتقد عدم استقبال الوزير للنقابات للإنصات إلى مطالبها، كما استنكر إخلال المدير العام لهندسة المياه بالوزارة بكل الالتزامات الإدارية التي تعهد بها أمام ممثلي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، (ومن ذلك ملف يتعلق بحرمان الموظفات من حقهن في التعويضات خلال فترة الولادة، واقتسام تلك المبالغ في آخر السنة بشكل غير مستحق).

شرعت حاليا الوزارة في إعداد هيكلة إدارية لقطاع الماء، غير أن ذلك يتم حسب المستشار البرلماني ذاته “في تغييب تام للمعنيين بالأمر وللشركاء الاجتماعيين”.

بدوره، طالب المستشار البرلماني عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، خالد السطي بالاعتناء بالموارد البشرية العاملة بالقطاع، خصوصا بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

كما دعا إلى الحفاظ على مكتسبات هذه الفئة وإشراكها في أي خطوة تعتزم الوزارة القيام بها اتجاه هذه المؤسسة وفق مشروع القانون المتعلق بالشركة الجهوية متعددة الخدمات، مطالبا بمراعاة ظروفهم الاجتماعية والخدماتية بالنظر لما قدموه لصالح الوطن.

وزير التجهيز والماء في معرض جوابه عن هذه الانتقادات، اكتفى بالتأكيد على أنه “لا يُمكن للوزارة إلا أن تعتمد المقاربة التشاركية مع النقابات”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *