سنة حبسا لامرأة حاولت سرقة رضيع من داخل المستشفى بشيشاوة

20 يوليو 2022 - 05:00

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية لإيمنتانوت، الأسبوع الماضي، بإدانة امرأة متهمة بنقل وإخفاء رضيع عمدا في ظروف من شأنها إعاقة التعرف على هويته، وحيازة سلاح بدون مبرر مشروع، بسنة واحدة حبسا نافذا مع الصائر والإجبار في الأدنى.

وتعود تفاصيل النازلة إلى السادسة من مساء يوم الأربعاء 22 يونيو الماضي، حيث تمكنت الشرطة القضائية لأمن شيشاوة من اعتقال سيدة متزوجة، للاشتباه في محاولة سرقتها مولودا حديث العهد بالولادة، وذلك داخل قسم الولادة بالمستشفى الإقليمي بشيشاوة.

واستطاعت المعنية بالأمر المسماة “أ.أ” البالغة من العمر 23 سنة والمتحدرة من جماعة مجاط، الوصول إلى قسم الولادة بمستشفى محمد السادس بمدينة شيشاوة، وأخذ مولود حديث الولادة من مرقده وهو ملفوف بقماش أبيض وبمرفقه “سوار” يحمل هويته من جهة الأم.

وفطن أحد أفراد حراس الأمن الخاص إلى الأمر، بعد أن ساوره شك في ذلك، حيث استفسر المعنية بالأمر حول علاقتها بالمولود، وما إذا كانت والدته أو إحدى قريبات أمه، خاصة وأن السوار الذي بمرفقه لا يوحي بإذن إدارة المستشفى والطبيية المولدة من أجل مغادرة قسم المستعجلات، ليربط حارس الأمن الخاص الاتصال بزملائه والاستفسار لدى الإدارة حول ما إن كانت المعنية بالأمر مسجلة في قائمة المرتفقات لقسم الولادة قصد الوضع.

وصرحت المشتبه فيها في اعترافاتها الأولية بأنها أوهمت زوجها بأنها حامل – خاصة وأنها تعاني من السمنة المفرطة-، وأنها ربطت الاتصال به من أجل إخباره بأن توقيت وضعها قد آن، وأنها ستذهب على متن سيارة إسعاف إلى المستشفى الإقليمي قصد الوضع، إلى أن فوجئ زوجها بعد إيقافها بمكالمة هاتفية من المصالح الأمنية أطلعته على حيثيات الإيقاف وسط صدمة قوية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.