لم تنظف قبل 150 سنة.. بدء تنظيف زجاجيات كاتدرائية نوتردام بعد الحريق تمهيدا لفتحها أمام المصلين والزوار

24 يوليو 2022 - 16:30

بدأت أعمال ترميم زجاجيات كاتدرائية نوتردام في مشاغل حرفيين فرنسيين وبمساعدة ألمانية، بعدما نجت من الحريق الذي اجتاح المبنى في أبريل 2019، غير أنها تضررت من الدخان الكثيف المنبعث. ولم يتم تنظيف الزجاجيات منذ إنجازها قبل أكثر من 150 عاما.

وهذه من أولى عمليات ورشة الترميم الداخلي للكاتدرائية تمهيدا لإعادة فتحها أمام المصلين والزوار عام 2024، وهو تاريخ يبقى “هدفا صعبا” بحسب الجنرال جان لوي جورجولان المكلف أعمال الترميم.

وأتى حريق ضخم في 15 أبريل 2019 على جزء من الكاتدرائية التي تعتبر تحفة من الفن المعماري القوطي، ما أدى إلى انهيار هيكلها وسهمها الشهير وبرجها وقسم من عقد سقفها، تحت أنظار ملايين الناس المذهولين عبر العالم. ولا تزال الكاتدرائية منذ ذلك الحين مغلقة أمام الزوار.

وتتشارك ثمانية مشاغل فرنسية تم اختيارها عبر استدراج عروض، مع حرفيين ورس امي زجاجيات من مشغل كاتدرائية كولنر دوم في كولونيا الألمانية، في إنجاز هذا العمل الدقيق لإعادة الوهج إلى الزجاج الملون الذي يزين نوتردام.

ويعمل حوالى 15 حرفيا  فرنسيا على مراحل، فبعد “تفكيك” أجزاء الزجاجيات، يتقصون حالتها الأصلية، ثم يقومون بإزالة الغبار والجزيئيات عنها قبل أن ينظفوا الأجزاء الأكثر اتساخا جراء الدخان، وصولا إلى إصلاح بعض التشققات.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.