المغرب يلغي اجتماعا كان مقررا شتنبر المقبل مع الممثل السامي للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوربي

27 أغسطس 2022 - 13:00

ألغى المَغرب اجتماعا ثنائيا كان مقررا عقده في الرباط، في شتنبر المقبل، مع الممثل السامي للاتحاد الأوربي للسياسة الخارجية، جوزيب بوريل.

“زيارة بوريل إلى المغرب الآن غير مناسبة” حسب ما نقلته وكالة “إيفي الإسبانية” عن مصادر دبلوماسية.

وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي، ناصر بوريطة،، وجه انتقادات الخميس الماضي في ندوة صحفية إلى بوريل بسبب تصريحات الأخير حول الصحراء، تحدث فيها عن “ضرورة استشارة الشعب الصحراوي”.

بوريطة كشف عن اتصال أجراه مباشرة مع بوريل أوضح فيه الأخير خلفيات تصريحه المذكور الذي تمنى بوريطة أن يكون “ مجرد عثرة لسان”.

الوزير المغربي في الندوة الصحفية ذاتها أكد بأن المغرب لا يبحث عن حل لقضية الصحراء خارج الأمم المتحدة والدينامية الدولية التي تعرفها القضية.

المتحدثة باسم الممثل السامي للاتحاد الأوربي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية نبيلة مصرالي، قالت ردًا على التصريحات الأخيرة لبوريل، “إن الاتحاد الأوربي يظل ملتزمًا بشدة بدعم عمل الممثل الشخصي للأمين العام، ويشجع جميع الأطراف على التواصل معه لاستئناف العملية السياسية”، مشددة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على “أهمية الحفاظ على استقرار المنطقة من خلال مزيد من الحوار”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *