الاتحاد العام للشغالين: استقبال قيس سعيد لزعيم البوليساريو طعنة غادرة

28 أغسطس 2022 - 17:00

تعليقا على استقبال الرئيس التونسي زعيم جبهة البوليسارية الانفصالية،وصفت نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ما وقع بالمنحدر الخطير الذي وضع فيه الرئيس التونسي الديبلوماسية التونسية وخطوة رعناء وطعنه غادرة لبلد كان دائما الى جانب تونس وشعبها.

كما اعتبرت النقابة في بيان ذلك الاستقبال « تعديا سافرا على المصالح العليا للامة المغربية، وضربا سافرا للعلاقات التاريخية القوية التي جمعت على الدوام الشعبين المغربي والتونسي منذ مرحلة الكفاح الوطني ضد الاستعمار ».

النقابة المقربة من حزب الاستقلال، ثمنت بلاغ وزارة الخارجية المغربية حول هذا الانزلاق الخطير للرئيس التونسي، مشيرة إلى أن مثل هذه المواقف العدائية التي تتم برعاية خصوم الوحدة الترابية للمملكة، لن تنال من عدالة القضية الوطنية ولن تغير من حقيقة أن المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها.

البيان أدان موقف الرئيس التونسي من قضية الوحدة الترابية لبلادنا، وهو موقف غير مقبول وغير قابل لأي شكل من اشكال التبرير، داعية « الحكماء في تونس الشقيقة إلى مواجهة هذا المسار الخطير الذي يشكل تنصلا من كل أواصر الاخوة وتنكرا لكل المبادرات النبيلة التي اتخذتها بلادنا دعما للشعب التونسي الشقيق في أحلك اللحظات التي عاشها ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي