انزعاج من استخدام المبعوث الأممي لطائرة عسكرية إسبانية في جولاته حول الصحراء

05 سبتمبر 2022 - 18:30

أبدت الجزائر، غضبها من استعمال المبعوث الأممي للصحراء ستافان دي ميستورا لطائرة إسبانية أثناء جولاته، والتي قادته آخرها لتندوف ثم للعاصمة الجزائر، بسبب الموقف الإسباني الآخير الداعم للمقترح الذي يقدمه المغرب لحل النزاع المفتعل في الصحراء.

وقالت وسائل إعلام إسبانية، اليوم الاثنين، نقلا عن مسؤول رسمي جزائري، إن بلاده استخدمت حق النقض ضد الدبلوماسي ستافان دي ميستورا، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، الذي كان يسافر إلى المنطقة على متن طائرة تابعة للقوات الجوية الإسبانية، كما جرت العادة منذ عقود خلال جولات مبعوثين آخرين للأمم المتحدة.

وقال مسؤول حكومي جزائري كبير، إنه بعد اتخاذ إسبانيا لموقفها الجديد تجاه الصحراء « فقد تم استبعادها ولا يمكن ربطها بأي شكل من الأشكال بجهود إعادة تنشيط العملية السياسية »، مضيفا أن « المبعوث الشخصي لا يمكنه أن يدين بأي ديون لدولة تخلت عن موقفها الحيادي التقليدي في قضية الصحراء ».

ويسلط هذا القرار الجزائري الأخير الضوء على أن العلاقات بين الجزائر وإسبانيا، لم تعرف أي تقدم منذ أزمة شهر ماي الماضي، على الرغم من إبداء الرئيس الإسباني بيدرو سانشيز الثلاثاء الماضي استعداده للسفر إلى الجزائر.

وكانت السلطات الإسبانية، قد وضعت منذ شهر يناير الماضي طائرة عسكرية تحت تصرف المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية، ستافان دي ميستورا، وقام على متنها بأول جولة كانت قد قادته للمغرب والجزائر العاصمة ومخيمات تندوف والعاصمة الموريتانية نواكشوط.

ثاني جولة لدي ميستورا، كانت قبل شهرين وقادته للعاصمة المغربية الرباط، فيما حل للمرة الثانية بمخيمات تندوف فجر أول أمس السبت وانتقل اليوم الاثنين إلى العاصمة الجزائر للقاء المسؤولين في الجارة الشرقية.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي