توظيف 20 ألف أستاذ... معطلون يتساءلون: هل يتراجع بنموسى عن شرط السن؟

07 سبتمبر 2022 - 11:30

كشف وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، أنه من المرتقب توظيف حوالي 20 ألف أستاذة وأستاذ بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين خلال شهر أكتوبر المقبل.

وأكد الوزير، خلال ندوة صحفية عقدها أمس الثلاثاء لتسليط الضوء على مستجدات الدخول المدرسي الجديد، أن مباراة التوظيف سيتم الإعلان عنها أواخر شهر أكتوبر المقبل، في إطار تكوين أستاذات وأساتذة من أجل الموسم الدراسي المقبل.

تصريح بنموسى بشأن احتمال توظيف 20 ألفا من أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، قابلته ردود فعل آنية للمعطلين، الذين حرموا من اجتياز مباراة ولوج مهنة التعليم خلال دورة السنة الماضية بسبب تعديلات همت شروط المشاركة في المباراة وفي مقدمتها تحديد السن في 30 سنة.

وتساءل عدد من المعطلين، تعليقا على ما صرّح به بنموسى في ندوة اليوم، حول إمكانية إلغاء شرطي السن والانتقاء، والعودة للإجراءات التنظيمية التي كان معمولا بها، في إطار مبدأ تكافؤ الفرص، لأن تسقيف سن التوظيف، وحصره في الثلاثين سنة، فيه إجحاف كبير لآلاف المعطلين الذين تجاوز سنهم عتبة الثلاثين، وباتوا محرومين من المشاركة في مباراة الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

جدير بالذكر أن تسقيف سن ولوج مهنة التعليم خلال الموسم الماضي، قوبل باحتجاجات واسعة من طرف المعطلين، والطلبة، والنقابات، كما اعتبره برلمانيون ضربا في مبدأ المساواة، وإجهازا على حق من حقوق المعطلين، حيث أكد، حينها، رشيد حموني، رئيس الفريق التقدمي بمجلس النواب، أن قرار تسقيف السن لا يلزمه، لأنه إقصاء، وتهميش، ولا علاقة له بالنموذج التنموي، وهو الأمر نفسه الذي أكده إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، الذي عبر بدوره عن رفضه لقرار الوزير بنموسى، بالإضافة إلى أصوات أخرى اعتبرته بمثابة “صب للزيت على النار “.

كلمات دلالية

السن بنموسى توظيف شرط
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي