دعوات لترحيل سجناء مغاربة من العراق إثر تدهور الأوضاع الأمنية

12 سبتمبر 2022 - 09:30

تعيش العراق أسوأ اشتباكات بين المليشيات منذ سنوات خلال الأيام الجارية؛ لتتجدد مطالب أسر مغربية بتعجيل ترحيل مغاربة محتجزين في سجون هذا البلد الذي يعاني من وضع سياسي وأمني متأزم.

واستبشر هؤلاء المغاربة خيرا بعد زيارة وزير العدل العراقي سالار عبد الستار محمد مع نظيره المغربي، عبد اللطيف وهبي قبل أشهر؛ حيث قيل إنه تم اتفاق على ترحيل هؤلاء المعتقلون.

وعادت الاشتباكات التي تحدث في شوارع بغداد ومدن العراق ككل لتسلط الضوء على وضعية المحتجزين المغاربة في سجون العراق.

حسب مصادر « اليوم24″، يحتجز في سجون العراق 13 مغربي ومغربية، منقسمين بين 10 رجال وسيدتين وطفلة، بين سجن الناصرية و الرصافة والمركزي، بتهم الإرهاب.

تؤكد مصادرنا، أن الوضعية الصحية للنساء والطفلة متدهورة، بسبب سوء المعاملة والإهمال الذي يتلقونه من طرف إدارة سجن الرصافة في بغداد.

وتشدد أسرهن على أنهن يعانين من أمراض مزمنة؛ فابتسام الحوزي، تعاني من الإهمال الصحي داخل السجن الرصافة وتعاني من أمراض فقر الدم وانتفاخ لمفاوي على مستوى الفم والفك، فضلا عن انها لاتستطيع الأكل؛ فقط السوائل وزنها 40كيلوغرام، وتعانب كذلك مم التهابات أخرى.

أما الطفلة ريحانة، يضيف المصدر نفسه، تعاني هي الأخرى من ضعف المناعة وكثرة الإسهال والتقيء، حيث أنها تمرض باستمرار داخل السجن السالف الذكر.

وتوجد سيدة أخرى محتجزة في سجن بغداد ، وتدعى ليلى القسمي تعاني هي الأخرى من عدة أمراض، وتصاب بالإغماء لساعات .

إلى ذلك، يؤكد مصدرنا أنه رغم الاشتباكات التي تحدث في العراق، تستعد تركيا إلى ترحيل رعايها في سجون العراق، مطالبين المغرب كذلك بترحيلهم نحو أرض الوطن، حماية لحقهم في الحياة.

كلمات دلالية

العراق سجون مغربيات
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي