المنتخب المغربي يواجه باراغواي في ثاني اختبار ودي للركراكي قبل المونديال

27 سبتمبر 2022 - 14:30

يواجه المنتخب الوطني المغربي نظيره باراغواي وديا اليوم الثلاثاء، على أرضية ملعب بينيتو فيامارين، بمدينة إشبيلية، الخاص بفريق ريال بيتيس، على الساعة الثامنة مساء، استعدادا لنهائيات كأس العالم قطر 2022، المقررة ما بين 20 نونبر و18 دجنبر المقبلين.

ويسعى وليد الركراكي، إلى الحفاظ على نفس الأداء والنجاعة التي أبان عليها اللاعبون في المباراة الماضية أمام الشيلي، التي انتهت بفوز النخبة الوطنية بهدفين نظيفين، إذ من المتوقع أن يبدأ وليد بنفس التشكيل الذي لعب اللقاء الأول، مع إجراء تغييرين أو ثلاثة على أبعد تقدير.

وستعرف المباراة حضورا جماهيريا كبيرا كما كان عليه الحال في لقاء الشيلي، لتقديم الدعم المطلوب للاعبي المنتخب الوطني المغربي ووليد الركراكي، في آخر مباراة لهم خلال فترة التوقف الدولي، قبل الالتحاق بفرقهم مجددا لاستئناف المباريات لمدة شهر، والعودة مجددا لأحضان المنتخب، للإعداد لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

وعلاقة بالمباراة المذكورة أعلاه، أكد وليد الركراكي، مدرب المنتخب الوطني المغربي، أن مباراة باراغواي ستكون مثل نظيرتها أمام الشيلي، لهذا لن تكون المباراة سهلة، لأنهم يتوفرون على حالة ذهنية جيدة، وطموح لتحقيق الفوز، كما أنهم سيقومون بالضغط، وهذا شيء يعتبره وليد لصالح لاعبيه قبل الذهاب للمونديال.

وأضاف الركراكي، في الندوة الصحفية التي تسبق مباراة باراغواي، أن لاعبيه سيلعبون في نفس نسق المباراة الماضية، وإعادة نفس المجهودات المبذولة، للبقاء في نفس المستوى الذي ظهروا به، للتأكيد على أن ماوقع في مواجهة الشيلي لم يكن حادثة أو صدفة.

وأوضح مدرب الأسود، أن الأمر معقدا، وهو ليس هنا لتجريب اللاعبين، لأنه لم يتبق للمونديال إلا أقل من شهرين، ويجب أن يجد التوازن، لذلك لن يغير كثيرا في التشكيلة، إلا مركزين أو ثلاثة كحد أقصى.

جدير بالذكر أن المنتخب الوطني المغربي انتصر على الشيلي بهدفين نظيفين، في المباراة الودية التي جمعت الطرفين مساء أول أمس الجمعة، على أرضية ملعب “كورنيا إلبرانت”، في مدينة برشلونة الإسباني، في إطار استعدادات الأسود لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *