تحقيقات في اختلاس 320 مليون من قنصلية المغرب ببرشلونة

29 سبتمبر 2022 - 17:47

موظفون بقنصلية المغرب ببرشلونة متورطون في اختلاس أموال بقيمة 320 مليون سنتيم. ملف القضية معروض على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط، حيث تم اعتقال دبلوماسيين من موظفي القنصلية، فيما لازال الثالث فارا ومبحوثا عنه من طرف الشرطة الدولية.

الأموال المختلسة تم استخلاصها من أفراد الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا، الراغبين في تغيير جوازات سفرهم ووثائقهم.

وحسب معطيات من وزارة الخارجية، فإنه فور علم الوزارة بشبهة ارتكاب اختلالات واختلاسات مالية بمصلحة الجوازات التابعة للقنصلية العامة للمملكة تعود إلى دجنبر 2019، تم إرســـال لجنـــة تفتيشية من طرف “المفتشية العامة” للوزارة إلى القنصلية العامة في يناير 2020، وتم إخبــار ومراسلــة الخزينة العامة للمملكة بخلاصات تقرير المفتشية العامة.
وقـامت مصالح الخزينة العامة للمملكة بإجراء مهمة تفتيشية إلى القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة، حيث تمت دعوة الوكالة القضائية للمملكة لوضع شكايتين لدى المحاكم المختصة بجرائم الأموال.

واتخذت الوكالة القضائية الإجراءات اللازمة تحت إشراف النيابة العامة، باعتبارها الجهة المشرفة على تحريك الدعوى العمومية، وذلك بتنسيــق مع مصالح الخزينة العامة للمملكة ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

ولازال الملف في طـور التحقيــق، على أن تتم إحالة المعنيين بالأمر على المحاكمة، بعد نهاية البحث الذي تجريه حاليا الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

والمعنيون هم موظف تابع للوزارة ملحق حاليا بالمصالح المركزية، إلى جانب عونين محليين (متعاقدين) بالقنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة، تم إنهاء العمل بالعقد مع أحدهما.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *