احتجاجات في الرباط ضد اكتواء المواطنين بنار غلاء المواد الأساسية

13 نوفمبر 2022 - 14:30

نعت الكاتب العام المحلي للكونفدرالية الديموقراطية للشغل بالرباط، وعضو مكتبها التنفيذي عثمان باقة، حكومة عزيز أخنوش بحكومة “الباطرونا”، مضيفا خلال وقفة نظمتها نقابته أمام مقرها بالرباط بأن “الباطرونا نمكنت من الحصول على مائة بالمائة من إملاءاتها”.

وأضاف خلال وقفة نظمها فرع نقابته الأحد بالرباط ” إن هذه الاحتجاجات تأتي استجابة لدعوة النقابة للاحتجاج على اكتواء المواطنين بنار غلاء المواد الأساسية التي بزيادة تراوحت نسبتها من 50 إلى 70 بالمائة، سيما أسعار المحروقات”.

وأوضح بأن ارتفاع أسعار المحروقات ينعكس على أسعار باقي المواد الأساسية، مشيرا إلى الباطرونا مستفيدة من هذه الزيادات، حيث تضاعفت شركات المحروقات.

وذكر بمطلب نقابته بالتعجيل بفرض ضريبة على الثروة، سيما الأرباح المضافة التي تم استخلاصها من جيوب المواطنين، محملا مسؤولية ذلك إلى الحكومة التي رفضت هذا المطلب.

وأبرز بأن حكومات عبد الإله ابن كيران (2012،2016 )والعثماني (2017، 2021) وأخنوش (منذ 2021 إلى الآن) سحقت الطبقة المتوسطة، وهو ما منع الأخيرة من القيام بواجبها في التضامن.

وأضاف بأن وزارة الداخلية ترفض تسليم وصولات المكاتب التابعة لنقابته، وهو ما يَنعكس سلبا على الحقوق والحريات التي يكفلها دستور المملكة، وعدم قيام العمال بأدواراهم التي ينص عليها القانون في تفعيل اللجان الإقليمية لفض النزاعات.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *