رئيس النيابة العامة يعرض خطة لمحاصرة زواج القاصرات تشمل الأئمة والمرشدين الدينيين

23 نوفمبر 2022 - 12:30

ستعمل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، على “تكوين الأئمة بمعهد محمد السادس بإدراج محور الحد من زواج القاصر ضمن مادة حقوق الإنسان التي تدرس لطلبة هذا المعهد”.

كما سيتم تدريب الأئمة المرشدين والمرشدات على إعداد دروس توعية للحد من هذه الظاهرة.

ويتم بموجب خطة العمل المندمجة لمناهضة زواج القاصر، التي قدمها رئيس النيابة العامة مولاي الحسن الداكي، الثلاثاء بالصخيرات “إشراك المرشدات والمرشيدن الدينيين وأئمة المساجد في التحسس والتوعية بسلبيات زواج القاصر”.

تندرج هذه التدابير من أجل تغيير الموروث الثقافي والعقليات أحد الأهداف الاستراتيجية الأربعة للخطة إلى جانب السياسات العمومية والاجراءات القضائية والتشريع.

وأبرزت الدراسة التشخيصية التي أجرتها رئاسة النياية العامة واعتمدت على مخرجاتها في إعداد الخطة “أن العامل الثقافي يشكل الدافع الأساسي للقبول بزواج القاصر”.

وأظهرت الدراسة، وفق الداكي “أن ظاهرة الزواج المبكر ليست شأنا قضائيا صرفا تنحصر أسبابه في التطبيق العملي لمقتضيات مدونة الأسرة؛ بل شأنا مجتمعيا تتعدد أسبابه وتتراوح بين ما هو اجتماعي واقتصادي، وما هو ثقافي، وما هو ديني كذلك في بعض الأحيان ينطوي على تفسير مغلوط للمقتضيات الشرعية”.

وأكد على أن الموضوع يتطلب “مقاربته بشكل شمولي ومندمج بغية كسب الرهان بتطويق الظاهرة في أفق القضاء عليها”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *