امتحان المحاماة يثير جدلا بعد إعلان نجاح أسماء سياسيين وأبناء محامين

01 يناير 2023 - 17:30

جدل كبير طرحته قوائم الناجحين في الاختبارات الكتابية لامتحان الأهلية لمزاولة امتحان المحاماة. و لم يتجاوز عدد الناجحين 2081 بينما ناهز عدد الراسبين 66 ألفا، من أصل 70 ألف مترشح اجتازوا الامتحان. ويوجد ضمن لائحة الناجحين، أسماء معروفة على الصعيد الحزبي، لكن أكثرية الناجحين كانوا من أبناء المحامين.

في قائمة الناجحين، يوجد كمال عيدودي قريب البرلماني عبد النبي عيدودي المنتمي للحركة الشعبية، وسهيل الرميد قريب الوزير السابق مصطفى الرميد وزكرياء مضيان المستشار الجماعي بجماعة الحسيمة وإبن أخ البرلماني الاستقلالي نور الدين مضيان.هناك آمنة ماء العينين وأيضا رئيسة مجلس عمالة الصخيرات تمارة عن حزب التجمع الوطني للأحرار اعتماد الزهيدي


كما ضمت اللائحة شيماء الزمزامي عضو مجلس المستشارين، عن فريق التجمع الوطني للأحرار، وهي إبنة عبد الرحيم الزمزامي، رئيس غرفة الصناعة التقليدية جهة الرباط سلا القنيطرة.

ضمت اللائحة أيضا سارة سوجار، إحدى الوجوه النسائية لحركة عشرين فبراير.

شك البعض أيضا في تعدد نفس الأسماء العائليلة لبعض الناجحين.
يشار إلى أن الاختبارين الكتابيين، أجريا لأول مرة وفق نمط الأسئلة المتعددة الاختيارات QCM، مع اعتماد النظام الكندي في التصحيح، من خلال منح نقطة واحدة على كل جواب صحيح، وخصم نقطة على كل جواب خاطئ.

أشرفت لجنة من وزارة العدل تضم أيضا نقباء هيئات المحامين، على هذا الامتحان.
وطالما أثير قبيل هذا الامتحان وجود اتفاق بين وزارة العدل، وهيئات المحامين بشأن سقف المترشحين الذين سيحصلون على شهادة الأهلية لمزوالة الامتحان، حيث يُعتقد أنه لن يتجاوز هذا العام 800 مرشحا، في الوقت الذي كان يسجل العدد خلال السنوات الفارطة، بين 4 آلاف و5 آلاف مقبول بعد اجتياز الامتحانين الكتابي والشفوي.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *