آباء يأخذون أبناءهم التلاميذ إلى مقر مديرية التعليم بتزنيت جراء غياب أساتذة

11 يناير 2023 - 01:00

احتج العشرات من أولياء تلاميذ مدرسة لالة مريم بتزنيت، الثلاثاء، أمام مقر المديرية الإقليمية للتعليم بتزنيت، بسبب التغيبات المتكررة لأستاذة القسم الابتدائي، وما يخلفه ذلك من هدر للزمن المدرسي لأبنائهم.

ورفع المحتجون شعارات من قبيل: “التلاميذ هاهوما الأستاذة فيناهي … “، قبل أن يوجهوا أبناءهم لولوج المديرية احتجاجا على ما أسموه تأخر المدير الإقليمي في معالجة شكاياتهم المتكررة بخصوص الموضوع.

وقال أحد أولياء أمور التلاميذ في اتصال له بـ”اليوم24،”، إن الأستاذة، التي تمثل في نفس الوقت نائبة رئيس جماعة تزنيت عن التجمع الوطني للأحرار، تعمد على التغيب عن العمل بمبررات مرضها وتقديمها لشواهد طبية، غير أنها تمارس مهامها في الحضور لدورات المجلس الجماعي وأنشطته بشكل عادي، وهو الأمر الذي يستدعي من المدير الإقليمي التدخل لتعويضها وتوفير أستاذ بديل لتدريس التلاميذ، ما دام أنها تقدم مبررات مرضية على تغيبها المستمر”.

في المقابل، قال المدير الإقليمي لقطاع التربية والتكوين بتزنيت، في اتصال له بـ”اليوم24″، إن غياب الأستاذة مبرر عبر شواهد طبية تتم مراقبتها بشكل قانوني، والقيام بخبرات مضادة إعمالا للقانون المنظم للعملية.

وقال المهدي الرحيوي، إن المديرية تهمها مصلحة التلاميذ وماضية في تنفيذ التزاماتها بعدم السماح بهدر زمنهم المدرسي، حيث عملت على اقتراح حلول بديلة وناجعة، وتم تكليف أستاذ بديل لتدريس التلاميذ في حالة عدم قدرة الأستاذة على العودة للعمل، مع العلم أن رخصتها المرضية ستنتهي يوم غد وستلتحق مباشرة بالعمل.

واقترحت المديرية حسب المسؤول، من خلال تواصلها مع الآباء إدماج القسم المعني، وتقسيم التلاميذ على ثلاثة أقسام أخرى، ليبلغ تعداد تلاميذ كل فصل 24 تلميذا وتلميذة غير أن أولياء الأمور رفضوا ذلك.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *