البطولة: حسنية أكادير يعود بنقطة من العاصمة العلمية بتعادله مع المغرب الفاسي

21 يناير 2023 - 22:31

عاد حسنية أكادير بنقطة من العاصمة العلمية، عقب تعادله مع المغرب الفاسي بهدف لمثله، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم السبت، على أرضية المركب الرياضي لفاس، لحساب الجولة 14 من البطولة الاحترافية في قسمها الأول.

وفشل الفريقان في ترجمة الفرص القليلة التي أتيحت لهما إلى أهداف خلال أطوار الجولة الأولى، نتيجة غياب النجاعة الهجومية، وانحصار الكرة في وسط الميدان في أغلب الفترات، ما جعل الشوط الأول ينتهي على وقع البياض، علما أن الانتصار سيمنح للمغرب الفاسي الارتقاء إلى المراكز الخمس الأولى، فيما سيصعد بحسنية أكادير إلى وسط الترتيب.

واستمرت الأوضاع على ماهي عليه في الجولة الثانية، تواضع في المستوى من الجانبين، مع التسرع في اللمسة الأخيرة بعد الوصول إلى مربع العمليات، ناهيك عن الوقوف الجيد للحارسين الجورباوي والمحمدي، علما أن العارضة حرمت المغرب الفاسي من افتتاح التهديف خلال الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني.

وبعد العديد من المحاولات الفاشلة، تمكن المغرب الفاسي من افتتاح التهديف في الدقيقة 62 برأسية محمد علي بامعمر، مبعثرا أوراق حسنية أكادير الذي كان يبحث عن هدف التقدم، ليجد نفسه مضطرا لإدراك التعادل، للعودة في النتيجة والعودة على الأقل بنقطة، عوض خسارة النقاط الثلاث كاملة.

وحاول حسنية أكادير إدراك التعادل خلال دقائق المباراة المتبقية، إلا أن تواصل غياب المهاجم القادر على خلق الفارق عند مربع العمليات، حال دون تحقيق مبتغاه، فيما ظل المغرب الفاسي يناور بين الفينة والأخرى وقتما سنحت له الفرصة، بحثا عن إضافة الهدف الثاني، دون تمكنه هو الآخر من الوصول إلى الشباك.

واستطاعت الغزالة السوسية الوصول إلى الشباك من ضربة الجزاء في الدقيقة 82 عن طريق اللاعب كريم آيت محمد، معدلا النتيجة لفريقه، ومعيدا المباراة إلى نقطة البداية، ليبحث الطرفان من جديد عن هدف الانتصار، الذي سيضمن لهما النقاط الثلاث، قبل آخر مبارياتهما في مرحلة الذهاب بداية الأسبوع المقبل.

وتواصلت الأمور على ماهي عليه في الدقائق الأخيرة من المباراة، هجمة من هنا وهناك من أجل الوصول إلى الشباك للمرة الثانية، دون تمكن أي طرف من تحقيق مبتغاه، جراء الوقوف الجيد للحارسين المحمدي والجورباوي، لينتهي بذلك اللقاء بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

واقتسم الفريقان نقاط المباراة فيما بينهما، بنقطة لكل واحد منهما، حيث رفع المغرب الفاسي رصيده إلى 21 نقطة في المركز الخامس مؤقتا، متساويا في عدد النقاط مع الاتحاد الرياضي التوركي السادس، فيما وصل رصيد حسنية أكادير إلى النقطة 14 في الرتبة 12 بشكل مؤقت، في انتظار نتائج باقي المباريات.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *