السلطات تتدخل لإنقاذ طفلة عاشت مربوطة بسياج 6 سنوات في البرنوصي

18 أغسطس 2014 - 10:33

مريم  تعاني من إعاقة ذهنية، و تم اكتشافها مربوطة داخل حجرة لأزيد من 6 سنوات.

مباشرة بعد تداول فيديو الطفلة ونشر صورها على صفحات جريدة "الأحداث المغربية" تحركت السلطات المحلية بعمالة البرنوصي، حيث تم نقل الطفلة البالغة من العمر 12 سنة، يوم السبت الماضي إلى مستشفى المنصور قصد علاجها، قبل أن يتم نقلها إلى المركز الاجتماعي تيط مليل.

وأكدت المصادر نفسها، أن السلطات المحلية، تعمل حاليا على الاهتمام بجميع أوراقها الثبوتية والادارية، قصد نقلها من تيط مليل إلى مكان آخر، تتلقى فيه العلاجات التي تناسب مرضها.

وتعيش الطفلة مريم، منذ وفاة والدتها بالتبني، معاناة حقيقية داخل غرفة مظلمة بسيدي مومن الجديد في الدار البيضاء،

حالتها الصحية لم تشفع لها لعيش حياة كريمة، فبعد وفاة والدتها بالتبني، وخالتها التي كانت تهتم بها، وجدت الطفلة نفسها بين يدي زوجة ابن خالتها، التي لم يحن قلبها عليها، بل ظلت لأزيد من 6 سنوات تربطها بسياج حديدي داخل المنزل.

وأفادت مصادر الموقع، أن عناصر الشرطة القضائية لأمن البرنوصي، استمعت إلى الزوجة المتهمة بربط الطفلة، والتي سبق أن قدم عدد من المواطنين شكاية ضدها بتهم تخص النصب والاحتيال، حيث كانت توهم الناس بتمكينهم من "الكريمات" مقابل مبالغ مالية.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي