تصدع في أغلبية الأحـرار بجهة كلميم بعد مقاطعة 17 عضواً مناقشة برنامج التنمية

05 يوليو 2023 - 01:00

لأول مـرة منذ إرساء التجمعية امباركة بوعيدة لأغلبيتها المسيرة لمجلس جهة كلميم وادنون، قاطع 17 عضواً عن فريق الأغلبية أشغال دورة يوليوز العادية التي انعقدت، الاثنين، وهو الأمـر الذي سبب ارتباكاً وتأخراً في موعد انطلاق أشغال الدورة لما يناهز ساعة من الزمن بسبب عدم توفر النصاب القانوني لانعقادها.

وقاطع أعضاء منتمون لكل من حزب الاستقلال والتجمع الوطني للأحرار وحزب الأصالة والمعاصرة أشغال دورة يوليوز دون أن يعلنوا لحدود الساعة عن أية خلفيات سياسية لهذا الانشقاق الملحوظ عن التحالف الذي أرسته بوعيدة، قبل أن يتم إقناع باقي المقاطعين- حسب تعبير مصادر « اليوم24 » واستكمال النصاب بـ 22 عضواً من أصل 32 عضواً .

وصادق مجلس جهة كلميم واد نون على برنامج التنمية الجهوية 2022 / 2027 غير أنه عرف نقاشاً حادا وملاحظات هامـة عبر عنها عدد من الأعضاء بخصوص عدم وجود تقاطعات بين البرامج والمشاريع المتضمنة داخل البرنامج مع ما جاءت به المشاريع الحكومية التي تضطلع بها المصالح الخارجية للوزارات بالجهة، فيما عاب آخرون إحداث مشروع إنجاز أربع مجازر بأقاليم الجهة ضمنها إقليم كلميم، بالرغم من إدراج نفس المشروع من طرف جماعة كلميم وتسجيل إعادة برمجته في البرنامج المسطر من طرف الجهة.

وتمت المصادقة على جميع النقط المدرجـة ضمن جدول أعمال الدورة التي يبلغ عددها 13 نقطة، ضمنها النقطة 6 التي حظيت بمناقشة أغلب المتدخلين والمتعلقة بالدراسة والمصادقة على اتفاقية إطار للمساهمة في تنظيم المهرجانات والمواسم بجهة كلميم وادنون.

ويتعلق الأمـر بتخصيص مبلغ 200 مليون سنتيم لدعم مهرجان أسبوع الجمـل بكلميم، وتخصيص نفس المبلغ للمساهمة في تنظيم مهرجان « ألموكار طانطان »، وتخصيص نفس المبلغ أيضاً للمساهمة في تنظيم مهرجان بسيدي إفني، مع تخصيص نفس المبلغ أيضاً للمساهمة في تنظيم عدد من المهرجانات بأسا.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي