برلمانية تنتقد إرغام بعض مدارس التعليم الخاص التلاميذ على اقتناء زي موحد يصل ثمنه إلى 5 آلاف درهم

15 سبتمبر 2023 - 14:00

قالت خديجة زومي عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، إن موجة غضب عارمة تسود في صفوف آباء وأولياء تلاميذ بعض مؤسسات التعليم الخصوصي بالرباط، بسبب إرغامهم على اقتناء الزي الموحد من المؤسسة وبأثمنة مبالغ فيها.

وأضافت في سؤال كتابي وجهته إلى شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية، « تم تحديد هذه الأثمنة من قبل إدارة بعض المؤسسات بالنسبة للمستويين حضانة / ابتدائي في 4400 درهم (2200 درهم بدلة صيف و2200 درهم بدلة شتاء ) ».

فيما تم تحديد ثمن الزي الموحد للمستويين إعدادي / ثانوي في 5000 درهم (2500 درهم بدلة صيف و2500 درهم بدلة شتاء)، مع ضرورة إعادة اقتناء البدل المدرسية في حالة ما إذا لحق بها أي ضرر.

وأشارت إلى أن ما أغضب الآباء والأمهات وأولياء التلاميذ « مطالبتهم باقتناء بعض الكتب من المؤسسة، الأمر الذي أثار سخطا كبيرا لديهم ودفع بالعديد منهم إلى المغادرة والمطالبة بإرجاع مصاريف التسجيل وإعادة التسجيل التي وصلت في العديد من هذه المُؤسسات إلى 3000 درهم للطفل الواحد ».

وانتقدت امتناع بعض المدارس إرجاع تلك الرسوم، مستفسرة الوزير عن التدابير الاستعجالية المتخذة لوقف معاناة الأسر من ممارسات تدخل في إطار ما يسمى بالجشع، من قبل بعض أصحاب مؤسسات التعليم الخصوصي بالرباط ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

عبد المجيد الهديلي منذ 10 أشهر

يقول المثل المغربي:"حتى واحد ما ضربك على يدك"؛بمعنى أن الاسر المغربية ليست ملزمة بتدريس أبنائها بالمدارس الخصوصية ،فما عليها الا أن تسجل أبناءها بالمؤسسات العمومية ،وهذا هو أسهل حل.

التالي