فيتو أمريكي يمنع قرارا لمجلس الأمن بوقف إطلاق النار في غزة

09 ديسمبر 2023 - 07:00

استخدمت الولايات المتحدة الجمعة حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار لمجلس الأمن يدعو إلى “وقف إنساني فوري لإطلاق النار” في غزة رغم ضغوط الأمين العام الذي ندد “بالعقاب الجماعي” الذي يتعرض له الفلسطينيون.

وصوتت 13 من الدول الـ15 الأعضاء في المجلس لصالح مشروع القرار، مقابل معارضة الولايات المتحدة وامتناع المملكة المتحدة عن التصويت على النص الذي طرحته الإمارات العربية المتحدة.

وعقدت الجلسة بعد لجوء الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الأربعاء إلى المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة التي تتيح له “لفت انتباه” المجلس إلى ملف “يمكن أن يعرض السلام والأمن الدوليين للخطر”، في أول تفعيل لهذه المادة منذ عقود.

وأكد الأمريكيون، حلفاء إسرائيل، مجددا الجمعة رفضهم وقف إطلاق النار.

واعتبر السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة جلعاد إردان أن “الطريق الحقيقي للسلام هو فقط دعم مهمة إسرائيل، وليس على الإطلاق الدعوة لوقف إطلاق النار”.

سلط مشروع القرار الضوء على “الوضع الكارثي في قطاع غزة”، وطالب “بوقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية”. كما دعا النص المقتضب إلى حماية المدنيين، والإفراج “الفوري وغير المشروط” عن جميع الرهائن و”ضمان وصول المساعدات الإنسانية”.

وبرر غوتيريش صباح الجمعة تفعيله للمادة 99 من خلال التأكيد مجددا على خطر “الانهيار التام للنظام العام” في قطاع غزة.

من جهته، قال سفير فلسطين في الأمم المتحدة رياض منصور، “لقد حان وقت التحلي بالشجاعة (…) يجب أن تتحركوا الآن”. وفي واشنطن، دعا وفد مشكل من وزراء خارجية عدد من الدول العربية وتركيا إلى إنهاء “فوري” للحرب.

وقتل أكثر من 17 ألف شخص، نحو 70% منهم من النساء والأطفال دون 18 عاما، وفق آخر حصيلة أعلنتها وزارة الصحة التابعة لحماس الجمعة.

ويعاني القطاع من نقص المواد الغذائية والماء والوقود والأدوية في وقت نزح 1,9 مليون شخص أي 85% من سكانه وسط دمار وأضرار طالت نصف مساكنه.

ومشروع القرار هذا هو الخامس الذي يرفضه المجلس منذ بداية الحرب بين إسرائيل وحماس، في ظل انقسامه إلى حد كبير منذ سنوات حول النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

من جهتها، قالت منظمة أطباء بلا حدود غير الحكومية قبل جلسة الخميس، إن “عدم تحرك مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة واستخدام حق النقض (الفيتو) من قبل الدول (الدائمة العضوية) لاسيما الولايات المتحدة، يجعلها شريكا في المجزرة الجارية؛ أعطى هذا التقاعس رخصة قتل جماعي للرجال والنساء والأطفال”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

متتبع منذ شهرين

لاحظتم معنى الحرية والديمقراطية. انتم تشقون رؤوسنا في المغرب بهاتين المفردتين وكلما تدخلت الدولة لوضع حد لبعض المارقين وناشري الفتنة الا وتتحركون برفع هذه الشعارات الكاذبة. ان الحرية والديمقراطية مع القوي وانتهى الكلام.

مغربي حر منذ شهرين

لقد تبين بالملموس أن أمريكا لا تهتم بالأطفال المسلمين، و لكن لو مس احد شعرة من أمريكي ابيض( ليس اسود ) لأن السود عندهم مثل المسلمين يقتلون كالحشرات!!! يارب سلط عليهم طيرا أبابيل ترميهم بحجارة، إنك على كل شيء قدير... انت وحدك قادر على مساعدتهم

لاحول ولا قوة الا بالله منذ شهرين

حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله و نعم الوكيل القطيعة التامة لصاحب الظميئر الحية مع شردمة الكفر تفرض نفسها

التالي