تقارير: تحركات الفرنسيين لإقناع اللاعب إلياس بن الصغير بالعدول عن فكرة تمثيل المغرب مجرد مناورات لن تنجح

03 أبريل 2024 - 11:30

أوضح موقع »كووورة »، في تقرير له، أن ما تروج له الصحف الفرنسية من تقارير تهم تحركات الفرنسيين لإقناع اللاعب إلياس بن الصغير، لاعب موناكو، بالعدول عن فكرة تمثيل المغرب، بعدما خاض مؤخرا وديتي أنغولا وموريتانيا، ودفعه لتغيير موقفه واللعب لمنتخب فرنسا، مجرد مناورات لن تنجح.

وأكد المصدر ذاته، أن هذه مجرد مناورات، واللاعب رفقة أسرته ثابت على موقفه باللعب للأسود، وهو سعيد جدا بأول حضور، وبما حظي به من تقدير في أول معسكر له مؤخرا، ونال ما يستحق من اهتمام وترحيب، وينظر إليه مثلما ينظر للاعب إبراهيم دياز كونهما مستقبل الكرة المغربية.

وأشار إلى أن الهدوء سيد الموقف، وحتى لو تحرك اتحاد الكرة الفرنسي لتعطيل اللاعب عن خوض ثالث مباراة له مع الأسود، فهذا لن يغير من الواقع شيئا، مشيرا إلى أن هولندا تحركت لفعل نفس الشيء مع صهيب درويش، وقبلها إسبانيا مع دياز وموضحا في الوقت ذاته، أن أبناء المغرب اختاروا اللعب للمنتخب الوطني قبل وبعد الضغوطات، ومواقفهم ثابتة وهم سعداء جدا بتمثيل الأسود.

ويواجه إلياس بن صغير، ضغوطات من أجل العدول عن قراره تمثيل المنتخب المغربي في مساره الكروي الدولي، ودفعه نحو اختيار اللعب للمنتخب الفرنسي، حسب ما ذكرته، أمس الثلاثاء مجموعة من التقارير الإعلامية الفرنسية.

وذكر موقع « فوت ميركاتو » الفرنسي، أن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، لم ييأس من إمكانية الحصول على خدمات اللاعب إلياس بن الصغير، رغم أن الأخير خاض مباراتين وديتين مع المنتخب المغربي أمام أنغولا وموريتانيا.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الاتحاد الفرنسي، يعمل على الضغط على إلياس بن الصغير لتغيير قراره ودفعه نحو اختيار اللعب للمنتخب الفرنسي.

وتنص قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم « فيفا »، على أن أي لاعب يمكنه تغيير جنسيته الرياضية في حال كان سنه أقل من 21 سنة خلال اختياره السابق، وألا يكون قد شارك في 3 مباريات أو أكثر مع المنتخب الأول الذي اختاره، وألا يكون قد لعب مع المنتخب لثلاث سنوات على الأقل، وألا يكون شارك في كأس العالم أو في مسابقة كبرى ينظمها اتحاد قاري.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي