تأجيل محاكمة المافيوزي "توربو" على خلفية جريمة قتل في فرنسا

15 أبريل 2024 - 15:30

واصلت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الاثنين، محاكمة من يوصف بالبارون البارز في الاتجار في المخدرات، رضا أباكريم، المعروف بلقب «توربو»، على ذمة قضية قتل شاب في فرنسا ودفنه في غابة هناك، ونال إثر محاكمته غيابيا في بلده الثاني، حكما بـ20 سنة سجنا، لكنه حصل على البراءة عندما حوكم في المغرب.

وقررت المحكمة تأجيل النظر في القضية إلى 27 ماي المقبل بغية إحضار المتهم.

وقد أدلى دفاع المتهم برقم الاعتقال الخاص بـ »توربو » لإحضاره أمام المحكمة.

هذا المتهم أصبح ذائع الصيت في المغرب، بعد توقيفه قبل أشهر واتهامه باحتطاف ثم تعذيب فقتل زوج المغنية المغربية ريم فكري في الدار البيضاء، ثم إلقاء أجزاء من جثته في نهر.

وسلطت الجريمة الأخيرة الضوء مجددا على الحكم بالبراءة الذي ناله في المرحلة الابتدائية من قضيته الأولى باختطاف وتعذيب وقتل أحد معاونيه في فرنسا. وباتت لمحاكمته في المرحلة الاستئنافية على ذمة تلك القضية، زخم جديد

جلسة الاثنين، وهي التاسعة على التوالي في سياق المحاكمة الاستئنافية لـ »توربو »، إلى غاية إحضاره.
ويطالب دفاع أسرة إبراهيم حجاجي بضم شريك توربو للملف لكونه محكوم عليه بفرنسا في ذات القضية ب20 سنة، ويشتبه في تورطه في قضية مقتل زوج ريم فكري.
وجرت عملية اعتقال “توربو” مباشرة بعد وصوله الى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، سنة 2021 اذ أظهرت عمليات التحقق من بصمات أصابعه قام بها ضابط شرطة الحدود أنه مطلوب بموجب مذكرة بحث صادرة عن السلطات الأمنية الفرنسية، كما تبين أن الموقوف الفرنسي من أصل مغربي كان بحوزته عدة جوازات سفر مزورة، وأنه مطلوب لدى الانتربول، ومحكمة استئناف فرساي لتورطه في جريمة قتل.

وكان متهما بإعدام أحد معاونيه المزعومين، في بويسي عام 2007، ويتعلق الأمر بإبراهيم حجاجي، الذي قُتل في مدينة “لاكودراي” بضاحية “إيفلين” عن عمر يناهز 26 عامًا، بمساعدة اثنين من مساعديه، بعدما عمد الضحية، وفق وسائل الإعلام الفرنسية، إلى سرقة كمية من الحشيش تترواح ما بين 500 إلى 600 كيلوغرام، أي ما يعادل حوالي أربعة ملايين يورو.

وحُكم على “توربو” غيابيا في فرنسا ً في يونيو 2020 بالسجن النافذ لمدة 21 عامًا. و خلال المحاكمة، طالب محاميه إريك دوبوند موريتي، وهو وزير العدل الفرنسي الحالي، بالبراءة، لانعدام أدلة كافية تدينه في جريمة القتل تلك.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

OULDCHRIF منذ شهر

يجب التحقيق في كيفية حصوله على البراءة في المحاكمة الإبتدائية، هناك الملايين دفعت رشوة لسماسرة وقضاة ومحاميين للوصول إلى حكم البراءة..مع العلم انه لو تم تسليه للسلطات الفرنسية التي حكمت عليه ب 20 سنة لما قتل رضى فرس. نحن لا يهمنا ان كانت الضحية وهو رضى فرس ان كان زوج فلانة او علانة.. فمن فضلكم احترموا ذكائك. المدينة التي ترعرع فيها رضى التوربو هي مدينة بواسي poissy وخصيصا في حي لاكودراي la coudraie وكان ابراهيم حجاجي قد دفن في الغابة القريبة من هذا الحي. بواسير موجودة في إقليم لي الفلين les Yvelines.

التالي