المغرب وليبيريا يقرران دعم ترشيحهما داخل هيئات مؤسسات التعاون الإقليمي والدولي

19 أبريل 2024 - 08:30

قرر كل من المغرب وليبيريا، اعتماد مبدأ الدعم المتبادل للترشيحين المغربي والليبيري على مستوى آليات التعاون الإقليمية والدولية.

وفي بيان مشترك، اتفق  الطرفان على عقد الاجتماع الثالث للجنة التعاون المختلطة المغرب- ليبيريا قبل متم النصف الثاني من سنة 2024، وهو الموعد الذي سيتم تحديده باتفاق مشترك عبر القنوات الدبلوماسية.

وحسب البيان ذاته، يتقاسم الجانبان رؤية مشتركة لتنمية التجارة والنهوض بالاستثمارات، وإقامة شراكة اقتصادية قوية من خلال دعوة القطاع الخاص في كلا البلدين إلى الاضطلاع بدور ريادي في تحفيز وتعزيز مبادلاتهما الاقتصادية والإسهام في التنمية المستدامة.

كما عبر الوزيران عن ارتياحهما للتقدم المحرز في مختلف مجالات التعاون الرامية إلى تعزيز وتطوير المهارات في ليبيريا من خلال تخصيص المنح الدراسية والتكوين المهني.

من جهة أخرى، رحب المغرب وليبيريا بالتقدم المحرز في مشروع خط أنابيب الغاز المغربي النيجيري الضخم الذي سيسهم، بمجرد استكماله، في تحسين الظروف المعيشية، وتعزيز التكامل الاقتصادي لبلدان المنطقة من خلال تحرير إمكاناتها الصناعية وتقليص عجزها في المجال الطاقي.

وهو البيان المشترك، الذي صدر عقب محادثات بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ونظيرته الليبيرية، سارة بيسولو نيانتي، تطرق الطرفان، بالخصوص، إلى مجالات الفلاحة والصحة والأسمدة والصيد البحري والاستثمار والماء والسياحة، فضلا عن تعزيز القدرات التي تشكل المحاور الاستراتيجية لليبيريا وفقا لتوجيهات الرئيس جوزيف بواكاي.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي