دوري أبطال أوربا... لا غالب ولا مغلوب بين الريال والبايرن والحسم يتأجل إلى غاية الإياب في البيرنابيو

30 أبريل 2024 - 21:50

حسم التعادل الإيجابي هدفين لمثلهما، مباراة ريال مدريد الإسباني وبايرن ميونخ الألماني، التي جرت أطوارها، اليوم الثلاثاء، على أرضية ملعب أليانز أرينا، لحساب ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوربا، ليتأجل الحسم في هوية المتأهل للنهائي، إلى غاية الإياب في سانتياغو بيرنابيو.

وبدأ أبناء توماس توخيل المباراة في جولتها الأولى ضاغطين منذ صافرة الحكم الفرنسي كليمون توربان، سعيا منهم لافتتاح التهديف مبكرا، لتسيير باقي الدقائق بالطريقة التي يريدونها، بغية إضافة أهداف أخرى، لتسهيل مأموريتهم قبل موقعة الإياب الأسبوع المقبل في البيرنابيو، في الوقت الذي اعتمد لاعبو ريال مدريد على الهجمات المرتدة، لعلها تهدي لهم هدفا ضد مجريات اللعب.

وفي الوقت الذي كان بايرن ميونخ يبحث عن زيارة شباك لونين، باغته ريال مدريد بالهدف الأول في الدقيقة 24 عن طريق اللاعب فينسيوس جونيور، مستغلا تمريرة محكمة من توني كروس، ليجد بذلك الفريق البافاري نفسه متأخرا في النتيجة على أرضية ملعبه وأمام جماهيره، ومطالبا بإحراز التعادل قبل نهاية الجولة الأولى، للعودة في أجواء اللقاء، والدخول بنفس جديد في الشوط الثاني.

وبسط ريال مدريد سيطرته على مجريات اللقاء بعد تقدمه في النتيجة، حيث شن العديد من الهجمات، بحثا عن إضافة الهدف الثاني، إلا أن كثرة التمريرات الخاطئة، وتسرع اللاعبين في إنهاء الهجمات، حال دون تحقيق المبتغى، في الوقت الذي حاول رفاق هاري كين الوصول إلى شباك النادي الملكي بشتى الطرق الممكنة، دون تمكنهم من تحقيق مبتغاهم، في ظل التصديات الجيدة للحارس لونين، والوقوف الجيد لرفاقه في الدفاع، لتنتهي بذلك الجولة الأولى بتقدم أبناء أنشيلوتي بهدف نظيف.

وتمكن بايرن ميونخ من إحراز التعادل مع بداية الجولة الثانية، بفضل اللاعب ليروي ساني في الدقيقة 53، بتسديدة قوية من خارج مربع العمليات، لم تترك أية فرصة للحارس لونين للتصدي، ومعيدا المباراة إلى نقطة البداية، ليبحث كل فريق عن هدف الانتصار الذي سيقربه من بلوغ النهائي، قبل موقعة الإياب، لمواجهة المتأهل من بروسيا دورتموند الألماني وباريس سان جيرمان الفرنسي.

وواصل الفريق البافاري اندفاعه بعد تعديله النتيجة، ما مكنه من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 56 عن طريق اللاعب هاري كين من ضربة جزاء، ليجد بذلك ريال مدريد نفسه متأخرا في النتيجة بعد مرور 12 دقيقة من الجولة الثانية، ومطالبا بالعودة في النتيجة، لتسهيل مأمورية الإياب، الأمر الذي جعله يعود للضغط بغية إحراز التعادل، مع التركيز على الدفاع، للحفاظ على فارق الهدف إلى حين التعديل.

وحاول ريال مدريد الوصول إلى شباك نوير بشتى الطرق الممكنة، من خلال المحاولات التي أتيحت له، وهو ما تمكن منه في الدقيقة 83 عن طريق اللاعب فينسيوس جونيور من ضربة جزاء، مسجلا هدفه الشخصي الثاني في اللقاء، ومعدلا النتيجة لفريقه، ومعيدا في الوقت ذاته المواجهة إلى نقطة البداية، حيث بحث كل فريق عن هدف الانتصار، الذي سيقربه من بلوغ المشهد الختامي، دون تمكن أي منهما من تحقيق مراده، لتنتهي بذلك المباراة بالتعادل الإيجابي هدفين لمثلهما بين الطرفين.

وسيستقبل ريال مدريد الإسباني نظيره بايرن ميونخ الألماني يوم الأربعاء الثامن من ماي المقبل، بداية من الساعة الثامنة مساء، على أرضية ملعب سانتياغو بيرنابيو، لحساب إياب نصف نهائي دوري أبطال أوربا، علما أن المتأهل منهما، سيواجه في المشهد الختامي بملعب ويمبلي، الفائز من لقاء باريس سان جيرمان الفرنسي وبروسيا دورتموند الألماني.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي