تجار القرقوبي بوجدة يتساقطون تباعا

07 سبتمبر 2014 - 18:08

 

تمكنت مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن وجدة أمس السبت 6 شتنبر من إيقاف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 23 و 40 سنة من بينهم سيدة بحوزتهم كمية كبيرة من الأقراص المهلوسة المعروفة باسم “إكستازي الأحمر” المسربة وفق مصدر أمني من خارج المملكة وهو من النوع الفتاك والمدمر وعددها 3500 قرص.

العملية وفق المصدر الأمني تمت على مرحلتين، حيث أوقف في البداية الظنين الأول على متن دراجة نارية بحي “الزيتون” وبحوزته 150 قرص من النوع الفتاك السالف الذكر، بعد ذلك ضربت حراسة مشددة على الأماكن التي من المحتمل أن يتردد عليها المزود الذي كان يخضع لبحث ومراقبة دقيقين من قبل مصالح الأمن منذ مدة زمنية، مراقبة أسفرت عن ايقافه وزوجته في الساعات الأولى من صباح أمس وبعد إخضاع منزله للتفتيش عثرت المصالح الأمنية على 3350 قرص مهلوس من النوع المذكور.

الأضناء وفق المصدر نفسه وضعوا تحت تدابير الحراسة النظرية تنفيذا لتعليمات النيابة العامة، في حين البحث سيبقى مستمرا من أجل معرفة ما إذا كان لهذه الشبكة الاجرامية ارتباطات بشبكات إجرامية أخرى.

في السياق نفسه، تمكنت نفس المصالح الأمنية أول أمس الجمعة 5 شتنبر من إيقاف شخصين تتراوح أعمارهما ما بين 21 و 29 سنة من أجل ترويج الأقراص الطبية المهلوسة، عملية التفتيش أسفرت عن حجز 29 قرص مخدر من نوع “ريفوتريل” (ما يعرف بالبولة حمرة المسربة من الجزائر)، حيث تم إيقاف الشخص الأول الذي بدوره دل العناصر الأمنية على المزود، قبل أن يوضعا تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل استكمال البحث وإحالتهم على انظار النيابة العامة في ما بعد.

 

كلمات دلالية

قرقوبي وجدة
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي