بكوري لبنكيران: "البام عارف آش كيدير ولاش جا..وخلينا عليك فالتيقار"!

15 فبراير 2015 - 13:57

بعد الانتقادات اللاذعة التي وجهها عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة لأعضاء من البام، خرج الأمين العام لحزب الجرار مصطفى البكوري ليدافع عن أعضاء حزبه و”ينصح” بنكيران بالابتعاد عنهم، والاهتمام بالأوليات التي من ستجعله يحصد رضى الملك والشعب.
البكوري، الذي كان يتحدث في اجتماع مع رؤساء المجالس الجماعية التي يرأسها حزب الأصالة والمعاصرة، يوم أمس السبت، استهجن تصريحات الأمين العام لحزب المصباح التي يهاجم فيها بعضا من أعضاء الجرار، حيث اعتبر ذلك بمثابة “محاولة خلق الفتنة بين أعضاء البام،” قبل أن يردف “باغيين يجبدو الصداع بيناتنا”.

[related_post]
هذا واعتبر بكوري أن أعضاء حزبه “كلهم مزيانين”، مرجعا “الحملة” التي يتعرضون لها إلى كون حزب الجرار “له موقع في الساحة السياسية يحسد عليه”. وهذه الحملة “هدفها الوحيد هو إشعال الفتنة بعدما استعصى على البعض الدفع بالبام خارج الساحة السياسية”، على حد تعبيره.
وتبعا لذلك، طالب الأمين العام لحزب الجرار بنكيران بـ”الاهتمام بأمانة تسيير الشأن العام ليكون في مستوى تطلعات الملك والمغاربة”، مضيفا “ويخلينا عليه في التيقار، لأننا سنظل جسما واحدا عارف آش كيدير ولاش جا ولاش غادي”، على حد تعبير البكوري.
وكان عبد الإله بنكيران قد وجه اتهامات ثقيلة لأعضاء من حزب الأصالة والمعاصرة في كلمة ألقاها خلال انعقاد أشغال الجلسة الإفتتاحية للمجلس الوطني لجمعية مستشاري العدالة والتنمية نهاية الأسبوع الماضي، حيث وصف إلياس العماري بالشبيه بـ “زعماء المافيا” مشيرا إلى أنه هو من قام بجلب مختلف الأمناء العامين لحزب الأصالة والمعاصرة وصولا إلى مصطفى البكوري. وأوضح في هذا الصدد “الباكوري صديقي ونصحته بالابتعاد عن هذا المشروع”، مشيرا إلى أن العماري “ليس له القبول في المجتمع حتى يصبح أمينا عاما، فهو أشبه بزعماء المافيا وليس السياسيين النظيفين”، على حد قوله.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي