"جراح الرمال".. فلم يوثق انتفاضة الصحراويين على "البوليساريو"

23 فبراير 2015 - 12:34

بعد مرور ما يقارب 27 سنة على انتفاضة الصحراويين بمخيمات تندوف، عادت هذه الانتفاضة من جديد إلى واجهة الأحداث من زاوية التوثيق السينمائي، حيث كشف منتدى الحكم الذاتي بمخيمات تندوف المعروف اختصارا بـ”فورساتين”، عن إنتاج فيلم وثائقي بعنوان “جراح الرمال”، وهو الفلم الذي يفتح وفق بيان للمنتدى توصل “اليوم24” بنسخة منه “أحد أهم ملفات انتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات تندوف على الإطلاق”.

الفيلم يرصد انتفاضة 1988 التي “تعتبر من الطابوهات المسكوت عنها بالمخيمات” وفق تعبير البيان، وتدخل هذه الانتفاضة وفق نفس المصدر “ضمن الخطوط الحمراء التي لا يجب تجاوزها بجبهة البوليساريو باعتباره وصمة عار على جبينها بشهادة كل الصحراويين، ولما اقترفته البوليساريو بإيعاز جزائري في حق المنتفضين، وما خلفته أحداث 1988 من مآسي وانتهاكات لا زالت راسخة في عقول الصحراويين، خاصة التعذيب واغتصاب النساء، وسجن الكوادر والقيادات المعارضة، ونفي العشرات من الصحراويين”.

الفيلم يتوخى أيضا ملامسة الجانب الإنساني لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان خلال قمع هذه الإنتفاضة، عبر تقديم مجموعة من الشهادات التي توثق المأساة وتؤرخ لمعاناة جيل من الصحراويين “دفعوا ثمن التحرر من تسلط قادة البوليساريو وتحكم النظام الجزائري”، كما يقدم الفلم الوثائقي “وجهة نظر حقوقيين وشخصيات ساهمت أو عايشت او تأثرت بانتفاضة 1988”

“جراح الرمال” أخرجه الكاتب والصحفي عبد العزيز كوكاس، حيث قاد فريقا تقنيا لتصوير كافة مراحل الفيلم عبر رحلة، شملت الأقاليم الجنوبية للمملكة وموريتانيا وإسبانيا ومخيمات تندوف حيث تم توثيق شهادات الضحايا.

من كواليس تصوير الفلم

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي