الإستعداد لدفن بعض ضحايا فاجعة طانطان في انتظار التعرف على هوية الباقين

12 أبريل 2015 - 14:47

بعد مرور أزيد من يومين على الحادثة التي عرفتها نواحي مدينة طانطان، ما تزال عملية التعرف على جثت الضحايا مستمرة .

وحسب ما أفادت مصادر محلية، فإن السلطات تسعى إلى أخذ عينات الحمض النووي من أفراد عائلات الضحايا لمقارنتها مع ADN الجثت. ولا تزال الاستعدادات جارية في هذه الأثناء أمام المستشفى العسكري الخامس بكلميم لنقل جثامين القتلى، الذين تم التعرف عليهم إلى مدينة العيون لإتمام عملية الدفن.

فقد تم التعرف إلى حدود الساعة على هويات 19 جثة، 15 منها تم تسليمها لذويها، و13 منهم ينتمون إلى مدينة العيون، فيما ضحية واحدة تنتمي إلى مدينة خنيفرة، وأخرى إلى بوجدور، في وقت لا تزال السلطات تنتظر وصول عائلات أربع ضحايا لتسلم جثت أبنائها.

وفي الوقت نفسه، لا يزال العمل جاريا للتعرف على 14 جثة مجهولة الهوية، حسب ما أفادت المصادر ذاتها.

وقد لقي 33 شخصا مصرعهم في حادثة سير وقعت، أول أمس الجمعة، بإقليم طانطان حوالي الساعة السابعة صباحا على مستوى جماعة الشبيكة، عندما اصطدمت حافلة لنقل الركاب بشاحنة.

22

33 22 11

3 2 1

كلمات دلالية

المغرب فاجعة طانطان
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.